EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2009

بعد التوصل إلى حل بشأن الأجور انتهاء إضراب العمال في ملاعب مونديال 2010

انتهاء أزمة الإضراب في جنوب إفريقيا

انتهاء أزمة الإضراب في جنوب إفريقيا

انتهى إضراب عمال البناء في مواقع ملاعب كأس العالم 2010 وعدد من المشروعات الأخرى المتعلقة بالبطولة في جنوب إفريقيا اليوم الأربعاء؛ حيث جرى التوصل إلى اتفاق بشأن الأجور بعد محادثات مطولة بين الاتحادات الممثلة لعمال البناء وشركات المقاولات.

  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2009

بعد التوصل إلى حل بشأن الأجور انتهاء إضراب العمال في ملاعب مونديال 2010

انتهى إضراب عمال البناء في مواقع ملاعب كأس العالم 2010 وعدد من المشروعات الأخرى المتعلقة بالبطولة في جنوب إفريقيا اليوم الأربعاء؛ حيث جرى التوصل إلى اتفاق بشأن الأجور بعد محادثات مطولة بين الاتحادات الممثلة لعمال البناء وشركات المقاولات.

وكان حوالي 70 ألف عامل بناء في خمسة من الملاعب العشرة المقرر أن تستضيف منافسات كأس العالم 2010 لكرة القدم ومشروعات مهمة أخرى للبنى الأساسية قد توقفوا عن العمل منذ الثامن من يوليو/تموز الحالي بسبب الأجور، لكن الاتحادات الممثلة لهم أعلنت اليوم أن العمل سيتواصل اعتبارا من غد الخميس.

وطالب العمال الذين يبلغ متوسط دخلهم 2500 رند شهريا (حوالي 224 دولارا) بزيادة الأجور بنسبة 13 بالمئة في البداية، لكن المقاولين عرضوا زيادة الأجور بنسبة 4ر10 بالمئة فقط.

ورفض العمال عرض أصحاب العمل بزيادة الأجور بنسبة 5ر11 بالمئة، وتمسكوا بالزيادة بنسبة 12 بالمئة، وهو ما وافقت عليه أخيرا شركات المقاولات اليوم الأربعاء.

وكان هذا الإضراب يؤثر على خمسة ملاعب وعلى المشاريع الأخرى المتعلقة ببطولة كأس العالم مثل مشروع القطار السريع (جاوترين) الذي يهدف للربط بين مطار جوهانسبرج ومنطقة ساندتون التجارية بالمدينة والمطار الجديد في ديربان. كما توقف العمل في محطات الطاقة الجديدة.

واكتمل بناء خمسة ملاعب بالفعل، بينما جرى الانتهاء من نسبة تتراوح ما بين 75 و90 بالمئة من تشييد الاستادات الخمسة الأخرى، علما بأن المهلة المحددة لتسليم تلك الملاعب للاتحاد الدولي لكرة القدم تنتهي بنهاية العام الجاري.

ولم يعد أمام استاد "جرين بوينت" في كيب تاون والذي يسع 68 ألف متفرج الكثير من الوقت قبل انتهاء المهلة الزمنية المحددة لإنهاء العمل فيه، خاصة وأنه تأثر بإضرابين سابقين.