EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2009

بسبب إغراءات الخليج انتقال التايب للشباب السعودي دخل النفق المظلم

التايب يهرب من ملاعب السعودية

التايب يهرب من ملاعب السعودية

دخلت صفقة الليبي طارق التايب النفق المظلم مع نادي الشباب السعودي، خاصة بعد الأنباء التي ترددت في الفترة الأخيرة حول قرب انتقال اللاعب لصفوف الشباب بعد انتهاء علاقته بالهلال.

دخلت صفقة الليبي طارق التايب النفق المظلم مع نادي الشباب السعودي، خاصة بعد الأنباء التي ترددت في الفترة الأخيرة حول قرب انتقال اللاعب لصفوف الشباب بعد انتهاء علاقته بالهلال.

وذكرت صحيفة "الرياضية" السعودية أن انتقال التايب لصفوف الشباب محفوف بالمخاطر؛ حيث اتهم الشبابيون بوجود أياد خفية تحاول إفساد الصفقة وعدم إتمامها من قريب أو بعيد.

وأكد خالد البلطان -رئيس النادي- أن الشباب كان على أعتاب إتمام صفقة الليبي التايب والتوقيع معه على الفور، بعد أن توصل الطرفان إلى اتفاق بشأن وضع النقاط على الحروف فيما يتعلق بكافة التفاصيل الخاصة، وكانت الصفقة في طريقها للنهاية، إلا أن بعض الأمور تغيرت كثيرا في الفترة الأخيرة.

وأضاف أن السبب الرئيسي وراء تعثر تلك الصفقة هو دخول بعض الأندية الخليجية في مفاوضات مع التايب، وهذا ما جعلها تتعثر في ظل الإغراءات المالية التي انهالت على اللاعب مؤخرا.

وأشار البلطان إلى أن التوقيع بالفعل تأخر، وأن الصفقة دخلت نفقًا لم نكن نرغب الوصول إليه، لكننا سنحاول مجددًا عمل أيّ شيء يمكنه خدمة فريق الشباب في المرحلة المقبلة.

وأشار رئيس الشباب إلى أنه في حال عدم ضم التايب، فإنه سيتم البحث عن اللاعب الأجنبي الثالث الذي سيرتدي فانلة الشباب، مشددًا أنه لن يتعاقد مع أيّ لاعب أسيوي تكون إمكانياته أقل من لاعبي الشباب.

ورفضت المصادر في الشباب التحدث حول القيمة المالية التي طلبها التايب من إدارة الشباب، لكنها أكدت على أن التايب يود العودة من جديد للملاعب السعودية، بعد أن شعر بالارتياح أثناء لعبه في الدوري المحلي والشهرة العريضة التي نجح في تحقيقها.

يذكر أن الشباب السعودي يضم في جعبته لاعبين أجانب، هما البرازيلي مارسيللو كماتشو والمهاجم الأنجولي الجديد فلافيو.