EN
  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2011

الهلال السوداني هزم القطن بصعوبة الوداد يرفض الهزيمة وينتزع نقطة غالية من الترجي

الوداد نجح في الحصول على نقطة من الترجي

الوداد نجح في الحصول على نقطة من الترجي

حول الوداد البيضاوي المغربي تخلفه بهدفين من الترجي التونسي إلى تعادل مستحق في المباراة التي جرت بينهما باستاد المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور الثمانية "دوري المجموعات" لبطولة دوري الأبطال الإفريقي ليكتفي كل منهما بالحصول على نقطة.

  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2011

الهلال السوداني هزم القطن بصعوبة الوداد يرفض الهزيمة وينتزع نقطة غالية من الترجي

حول الوداد البيضاوي المغربي تخلفه بهدفين من الترجي التونسي إلى تعادل مستحق في المباراة التي جرت بينهما باستاد المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور الثمانية "دوري المجموعات" لبطولة دوري الأبطال الإفريقي ليكتفي كل منهما بالحصول على نقطة.

وارتفع رصيد الوداد إلى 5 نقاط وهو الرصيد نفسه الذي يمتلكه الترجي، لكن فارق الأهداف في صالح الوداد ليحافظ على صدارته للمجموعة، كما انتعشت آمال مولودية الجزائر في العودة لدائرة المنافسة مجددا.

جاءت بداية المباراة سريعة من جانب لاعبي الفريقين ودون أن تدخل مرحلة جس النبض، وإن كانت السيطرة الفعلية من جانب الوداد، حيث أضاع لاعبوه فرصة التقدم في الدقائق الأولى من الشوط.

بعدها امتلك الترجي زمام المباراة وشن هجماته بشتى الطرق في رحلة بحث عن التقدم وأحكم سيطرته على وسط الملعب واحدة تلو الأخرى إلى أن جاءت الدقيقة 21، لتشهد معها التقدم للترجي عن طريق وجدي بوعزي، عندما مرر أسامة الدراجي كرة بينية إلى بوعزي سددها مباشرة في المرمى مسجلا هدف التقدم.

واصل الترجي ضغطه في محاولة منه لمضاعفة النتيجة وحاول بوعزي أن يجرب حظه، فسدد كرة قوية مرت إلى خارج المرمى بعدها مباشرة تعاطف القائم مع الترجي.

وأهدر جوزيف نيانج فرصة هدف ثان للترجي في الدقيقة 32، عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها بتسرع وبدون تركيز إلى خارج المرمى.

وأسفرت الدقيقة 37 عن الهدف الثاني للترجي عندما تهيأت الكرة إلى وليد الهيشري أسكنها في المرمى وسط اعتراضات من جانب لاعبي الوداد بحجة أنها لمسة يد على الهيشري.

وفشلت جميع محاولات في الدقائق المتبقية من الشوط في تقليص النتيجة ليخرج الترجي متقدما بهدفين نظيفين.

اشتعلت حساسية المباراة في شوطها الثاني عن سابقه من جانب الوداد الذي حاول استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه في الوقت الذي مال فيه أداء الترجي للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

مال أداء الوداد للجانب الهجومي عن طريق محسن ياجور وياسين لكحل اللذين كانا يمثلان مكمن الخطورة على مرمى الترجي الرياضي التونسي، وتألق الحارس التونسي معاذ بن شريفية ودافع عن مرماه ببسالة في أكثر من مناسبة.

وفي الدقيقة 60 رفض الحكم السيشيلي إيدي ماييه احتساب ركلة جزاء للوداد بعد لمسة يد من قبل أحد مدافعي الترجي داخل منطقة الجزاء، إلا أنه اعتبرها غير متعمدة على الإطلاق.

وانتظر الوداد طويلا حتى نجح في تسجيل الهدف الأول له في الدقيقة 66 عن طريق فابريس نجيسي أونداما، عندما فشل الحارس التونسي في الإمساك بتصويبة قوية تابعها أونداما مباشرة في المرمى.

واصل لاعبو الوداد ضغطهم وسيطرتهم على مجريات الشوط في محاولة لتسجيل التعادل وأضاع محسن ياجور فرصة التعادل، عندما تلقى الكرة داخل منطقة الجزاء سددها قوية، إلا أن الحارس معاذ بن شريفية كان لها بالمرصاد رافضا دخول هدف في مرماه.

وظهرت أولى خطورة حقيقية للترجي في هذا الشوط في الدقيقة 70، عندما سدد مولي كرة قوية مرت إلى خارج المرمى.

واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء في الدقيقة 78 للوداد، إثر تعرض أحد لاعبيه للعرقلة داخل منطقة الجزاء نفذها يوسف القديوي في المرمى مسجلا هدف التعادل.

وفي مباراة ثانية،حقق الهلال السوداني فوزا صعبا وتغلب على القطن الكاميروني 2/1، ورفع الهلال رصيده إلى سبع نقاط ليحتل المركز الثاني بفارق الأهداف فقط خلف أنيمبا النيجيري الذي فاز على الرجاء الرياضي المغربي 2/صفر، بينما تجمد رصيد القطن عند نقطة واحدة في المركز الثالث.

وتقدم القطن بهدف سجله ماديللا نفوتو في الدقيقة العاشرة، ثم أدرك الهلال التعادل في الدقيقة 28 بهدف أحرزه هيثم مصطفى كرار من ضربة جزاء، وقبل تسع دقائق فقط من نهاية المباراة سجل أوتوبونج إين إيديت هدف الفوز للهلال السوداني.