EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2010

عبر عقبة سيونجنام الكوري الوحدة الإماراتي يحلم بإنجاز نصف نهائي مونديال الأندية

فرحة الوحدة في الافتتاح هل ستتكرر اليوم؟

فرحة الوحدة في الافتتاح هل ستتكرر اليوم؟

يقف فريق الوحدة بطل الإمارات على أبواب إنجاز تاريخي حين يواجه سيونجنام إيلهوا الكوري الجنوبي بطل أسيا مساء يوم السبت في ربع نهائي بطولة العالم للأندية لكرة القدم التي تقام في أبو ظبي.

  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2010

عبر عقبة سيونجنام الكوري الوحدة الإماراتي يحلم بإنجاز نصف نهائي مونديال الأندية

يقف فريق الوحدة بطل الإمارات على أبواب إنجاز تاريخي حين يواجه سيونجنام إيلهوا الكوري الجنوبي بطل أسيا مساء يوم السبت في ربع نهائي بطولة العالم للأندية لكرة القدم التي تقام في أبو ظبي.

ويدخل فريق الوحدة مواجهة اليوم آملا في الفوز وتحقيق إنجاز التأهل للدور نصف النهائي، خاصةً أنه يلعب على أرضه ووسط جماهيره، في المقابل يخوض الفريق الكوري المباراة هو الآخر بهدف الفوز والتأهل للدور نصف النهائي، خاصة أنه بطل أسيا.

ويتأهل الفائز في مواجهة اليوم إلى الدور نصف النهائي، ليلتقي إنتر ميلانو الإيطالي حامل لقب دوري الأبطال الأوروبي، في مباراة ستكون صعبة على المتأهل منهما، وذلك بعدما تحدد طرف مباراة نصف النهائي الثانية، التي ستجمع إنترناسيونال البرازيلي مع مازيمبي الكونغولي بعد فوز الأخير على باتشوكا المكسيكي بهدف.

ويعتمد الوحدة بقيادة مدربه النمساوي جوزف هيكرسبرجر، على الثلاثي البرازيلي هوجو هنريكه وفرناندو بايانو وماجراو والجناح الأيمن فهد مسعود وعبد الرحيم جمعة وإسماعيل مطر.

في المقابل يعول سيونجنام بقيادة مدربه تشين تاي يونج، على نجمه الأسترالي ساسا أوجنينوفسكي أفضل لاعب في أسيا هذه السنة والكولومبي ماوريسيو مولينا والصربي رادونسيتش.

ويشارك في البطولة إضافة إلى الوحدة وسيونجنام وهيكاري، فرق إنتر ميلان الإيطالي (بطل أوروباإنتر ناسيونال البرازيلي (بطل أمريكا الجنوبيةمازيمبي الكونغولي (بطل إفريقيا) وباتشوكا المكسيكي (بطل الكونكاكاف).

وكان الوحدة فاز على هيكاري يونايتد من بابوا غينيا الجديدة وبطل أوقيانيا بثلاثة أهداف نظيفة، وبات الفريق الإماراتي الأول الذي يصل إلى الدور ربع النهائي من البطولة التي تحتضنها أبو ظبي للعام الثاني على التوالي، على أن تعود إلى طوكيو بدءا من 2011.

ويذكر أن الأهلي مثَّل الإمارات الدولة المضيفة في النسخة الماضية، لكنه خرج من الدور الأول بخسارته أمام أوكلاند سيتي النيوزيلندي صفر-2، وتوج فيها برشلونة الإسباني بطلا بفوزه على استوديانتيس دي لا بلاتا الأرجنتيني 2-1 بعد التمديد في المباراة النهائية على استاد مدينة زايد الرياضية أمام 50 ألف متفرج.