EN
  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2009

بفوزه الكبير على عجمان 5-2 الوحدة إلى المركز الثاني بالدوري الإماراتي

الوحدة استحق الفوز

الوحدة استحق الفوز

صعد فريق الوحدة إلى المركز الثاني بالدوري الإماراتي بعد فوزه الكبير على مضيفه عجمان 5-2 في ختام المرحلة الثانية من المسابقة.

صعد فريق الوحدة إلى المركز الثاني بالدوري الإماراتي بعد فوزه الكبير على مضيفه عجمان 5-2 في ختام المرحلة الثانية من المسابقة.

وسجل إسماعيل مطر (11) والبرازيلي أندريه لوسيانو بنجا (36 و40) وبشير سعيد (49) والبرازيلي فرناندو بايانو (55) أهداف الوحدة، ومحمد عمر (52 و90) هدفي عجمان.

وهذا الفوز الثاني على التوالي للوحدة الذي احتل المركز الثاني برصيد 6 نقاط وبفارق الأهداف عن العين المتصدر، في حين بقي عجمان في المركز الحادي عشر قبل الأخير بدون رصيد.

ولم يجد الوحدة صعوبة تذكر في تخطي أصحاب الأرض حيث فرض سيطرته المطلقة على المجريات وافتتح التسجيل مبكرا عبر نجمه إسماعيل مطر الذي تلقى عرضية من محمود خميس أودعها بسهولة في المرمى (11).

وعزز الوحدة تقدمه بهدف ثانٍ بعدما مرر البرازيلي مارسيو ماجراو كرة إلى مواطنه بنجا الذي سددها رائعة من مسافة بعيدة سكنت مرمى الحارس محمد حسين (36)، وأضاف بنجا الهدف الثالث للوحدة والثاني له أثر ركلة حرة رائعة أصابت العارضة وتهادت على خط المرمى قبل أن تدخل الشباك (40).

ولم يكد يستيقظ عجمان من الصدمة حتى أضاف بشير سعيد الهدف الرابع مع مطلع الشوط الثاني بعدما تابع برأسه عرضية بنجا المتقنة (49)، ورد عجمان عن طريق المخضرم محمد عمر الذي توغل وسدد في مرمى حارس الوحدة عادل الحوسني (52).

وهو الهدف رقم 131 لمحمد عمر في تاريخ مشاركاته في الدوري الإماراتي فكسر من خلاله رقمه القياسي السابق بعدما أصبح أول لاعب يسجل أهداف مع ستة فرق مختلفة.

وانضم عمر إلى صفوف عجمان الصيف الماضي، وسبق له أن دافع عن ألوان أندية الوصل والعين والظفرة والجزيرة والنصر.

وأعاد الوحدة الفارق إلى عهده السابق بتسجيله هدفه الخامس أثر توغل لإسماعيل مطر وتمريرة إلى فرناندو بيانو سددها مباشرة في مرمى عجمان (52)، وقلص محمد عمر الفارق مجددا لعجمان في الدقيقة الـ90، لكن ذلك لم يكن كافيا لأصحاب الأرض الذين تلقوا هزيمتهم الثانية على التوالي.

وفي مباراة ثانية، حقق الشباب فوزا مثيرا على ضيفه الوصل بأربعة أهداف للبرازيليين كارلوس ريناتو (9) وكريستيانو داسيلفا بيدراو (15) وسرور سالم (23 و82)، مقابل هدفين سجلهما عبدالله درويش (29 خطأ في مرمى فريقه) والبنمي بالاس بيريز (77 من ركلة جزاء و90).

وشهدت المباراة طرد ثلاثة لاعبين، هم ياسر سالم (42)، والحارس ماجد ناصر (49) من الوصل، والتشيلي كارلوس فيلانوفا (71) من الشباب.

وهو الفوز الأول للشباب ليرفع رصيده إلى 3 نقاط في المركز الخامس، في حين بقي الوصل ثامنا برصيد نقطة واحدة.