EN
  • تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2009

غياب الاتحاد يهدد صدارته للدوري السعودي الهلال يصطدم بطموح الأهلي.. ونزهة للشباب أمام الفتح

الأهلي يسعى لكسر تفوق الهلال

الأهلي يسعى لكسر تفوق الهلال

تقام مساء اليوم ثلاث مباريات في الجولة الخامسة في بطولة الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم، تجمع الأولى الأهلي والهلال على استاد الأمير عبد الله الفيصل بجدة، ويلتقي في الثانية الفتح والشباب على ملعب الأول، ويستضيف في الثالثة الوحدة نجران على استاد مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بمكة المكرمة.

تقام مساء اليوم ثلاث مباريات في الجولة الخامسة في بطولة الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم، تجمع الأولى الأهلي والهلال على استاد الأمير عبد الله الفيصل بجدة، ويلتقي في الثانية الفتح والشباب على ملعب الأول، ويستضيف في الثالثة الوحدة نجران على استاد مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بمكة المكرمة.

ويطمع الهلال صاحب المركز الثاني والشباب الثالث ولكل منهما 10 نقاط بفارق نقطتين عن الاتحاد المتصدر، أن يقفزا على القمة في غياب الاتحاد عن الجولة بسبب مباراته أمام ناجويا جرامبوس الياباني في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أسيا.

وتعد مباراة الأهلي وضيفه الهلال أبرز مباريات المرحلة، حيث يدخل كل منهما المباراة بغية الفوز وإحراز النقاط الثلاث، فالأهلي يسعى للدخول في دائرة المنافسة على اللقب، خاصةً أن لديه لقاء مؤجلا، فيما يأمل الهلال في الانفراد بقمة المسابقة في غياب الاتحاد.

وبالعودة للمباراة اليوم نجد أن الأهلي أكثر طموحا واحتياجا للفوز؛ حيث إنه صاحب الأرض والجمهور، فضلاً عن أنه يريد تعويض خسارته الماضية أمام الشباب وإلحاق الخسارة بضيفه، بينما يأمل الهلال في تأكيد أفضليته التاريخية على مضيفه والعودة بالنقاط الثلاث التي ستعيده للصدارة مؤقتا.

يدخل الأهلي المباراة وهو في المركز الرابع برصيد 6 نقاط وله مباراة مؤجلة مع الحزم، ويأمل في استعادة نغمة الانتصارات، معتمدا على نجومه مالك معاذ وتيسير الجاسم ومحمد مسعد ومعتز الموسى ومنصور النجعي والأرجنتيني توليدو ومواطنه سيباستيان والكولومبي موسكيرا والعماني أحمد كانو.

أما الهلال فيحتل المركز الثاني برصيد 10 نقاط ويسعى إلى الفوز، معتمدا على العناصر الدولية التي تزخر بها صفوفه، فضلاً عن وجود لاعبين محترفين على مستوى عالٍ.

يبرز في صفوف الهلال أسامة هوساوي وعبد الله الزوري ومحمد الشلهوب وأحمد الفريدي وياسر القحطاني إلى جانب السويدي ويلهامسون والروماني رادوي والبرازيلي نيفيز الذي قد يشارك أساسيا بعد تعافيه من الإصابة والكوري يونج بيو لي.

وفي مباراةٍ ثانية يحلّ فريق الشباب صاحب المركز الثالث ضيفا ثقيلاً على الفتح صاحب المركز السادس، في مواجهةٍ متفاوتةٍ القوى، إلا أن عاملي الأرض والجمهور قد يعادلان الكفة بالنسبة للفتح.

ويدخل الشباب مباراة اليوم وعينه على النقاط الثلاث لاعتلاء قمة المسابقة منفردا؛ على اعتبار خوض الهلال مواجهة صعبة أمام الأهلي وإمكانية فوزه باللقاء صعبة، فيما يغيب الاتحاد المتصدر عن الجولة لمشاركته الأسيوية.

في المقابل يسعى الفتح إلى تحقيق نتيجة إيجابية، خاصة أنه يلعب على ملعبه ووسط جماهير من أجل الدخول مبكرا في المنطقة الآمنة، لذلك لن يرضى بالخروج إلا بالفوز أو التعادل على أقل تقدير.

وفي آخر مباريات اليوم، يأمل الوحدة في الفوز على ضيفه نجران في مباراة تعتبر مهمة لكلا الطرفين اللذين لم يتذوقا طعم الفوز حتى الآن، ولذلك فإن التنافس بينهما سيكون على أشده من أجل كسب النقاط الثلاث.

يدخل الوحدة المباراة وهو يقبع في المركز العاشر برصيد نقطتين، أما نجران فيحتل المركز الأخير في الترتيب بنقطة واحدة من تعادل مع القادسية.