EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2009

النصر يسعى لتخطي عقبة الاتحاد الهلال يصطدم بالشباب في نصف نهائي كأس الأمير فيصل

الهلال يدخل مواجهة صعبة أمام الشباب

الهلال يدخل مواجهة صعبة أمام الشباب

يلتقي فريقا الهلال والشباب في الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الأمير فيصل بن فهد مساء الثلاثاء على ملعب استاد الملك فهد الدولي في العاصمة الرياض، فيما يتلقي الاتحاد والنصر-حامل اللقب- يوم الأربعاء ضمن منافسات المرحلة نفسها؛ حيث تأمل كل الفرق بلوغ المباراة النهائية.

يلتقي فريقا الهلال والشباب في الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الأمير فيصل بن فهد مساء الثلاثاء على ملعب استاد الملك فهد الدولي في العاصمة الرياض، فيما يتلقي الاتحاد والنصر-حامل اللقب- يوم الأربعاء ضمن منافسات المرحلة نفسها؛ حيث تأمل كل الفرق بلوغ المباراة النهائية.

وكان الفريقان تصدرا مجموعتهما في المرحلة التمهيدية للمسابقة -التي جرت منافساتها خلال مشاركة المنتخب السعودي في خليجي 19- من دون اللاعبين الدوليين؛ حيث تصدر الهلال المجموعة الأولى التي ضمت إلى جانبه الحزم والرائد، فيما حل الشباب في المركز الأول للمجموعة الثالثة التي ضمت معه الوحدة ونجران.

يدخل الفريقان المباراة بظروف متشابهة في ظل غياب نجومهما الدوليين المشاركين في المعسكر الإعدادي للمنتخب السعودي في مدينة سنداي اليابانية، وإن كان الهلال المتضرر الأكبر لغياب أبرز عناصره الأساسية؛ أمثال ثلاثي الدفاع ماجد المرشدي وأسامة هوساوي وعبدا لله الزوري، ولاعب الوسط أحمد الفريدي، والمهاجم ياسر القحطاني، مقابل غياب الحارس وليد عبد الله وأحمد وعبده عطيف وعبد الله شهيل، وهداف الدوري حتى الآن ناصر الشمراني من الجانب الشبابي.

ويواجه مدرب الهلال الروماني كوزمين اولاريو مشكلة في خط الدفاع بإصابة عبد اللطيف الغنام، في حين قد تشهد المباراة عودة الحارس العملاق محمد الدعيع الذي غاب عن المرحلة التمهيدية إلى جانب السويدي كريستيان ويلهامسون ومحمد الشلهوب ومازن الفرج، فيما يلعب سيول الكوري إلى جانب محمد العنبر في خط المقدمة.

ويملك الشباب نجومًا واعدة قد تعوض النقص الحاصل في صفوفه، وقد يزج بالمحترف القطري طلال البلوشي في مركز المحور، فيما لا تزال مشاركة ماجد العمري المنتقل حديثا من الاتفاق غامضة بسبب الإصابة، ويملك الفريق خطا هجوميا قويا بوجود ناجي مجرشي.

فيما يلتقي فريقا النصر والاتحاد يوم الأربعاء في لقاء يسعى النصر فيه مواصلة رحلة الدفاع عن لقبه الذي ما زال بحوزته، بينما يأمل الاتحاد في تأكيد أفضليته على مضيفه والعودة لمنصات التتويج التي تعود عليها في كل عام.

وتأهل النصر لهذا الدور بعد أن تصدر مجموعته الرابعة محققا العلامة الكاملة من 4 مباريات، فقد فاز فيها جميعا وسجل خلالها ستة أهداف، بينما لم تتلقَ شباكه أي هدف.

وتعتبر المباراة هي الأولى للأرجنتيني باوزا المدرب الجديد للنصر، الذي يسعى لبداية قوية مع فريقه وإضافة إنجاز جديد لسجله التدريبي الحافل بالإنجازات.

ويبرز في صفوف الفريق نخبة من اللاعبين أمثال أحمد البحري وماجد هزازي ويوسف الموينع وإبراهيم غالب ومحمد الشهراني وعلاء الكويكبي، إلى جانب الرباعي إيدير ومواطنه جوزيه إلتون البرازيليين والمصري حسام غالي والعماني حسن ربيع، ويفتقد الفريق لخدمات مهاجمه الدولي سعد الحارثي بداعي الإصابة، وريان بلال المتواجد حاليا مع المنتخب السعودي.

أما الاتحاد فقد تأهل بعد أن تصدر المجموعة الثانية برصيد 10 نقاط؛ حيث فاز في 3 وتعادل في واحدة، ويسعى بكل قوة لبلوغ النهائي رغم ظروف النقص التي يعاني منها بسبب انضمام قائده محمد نور وسلطان النمري وسعود كريري ورضا تكر وأسامة المولد لصفوف المنتخب، ولكن ما يميز الفريق أنه يملك البديل الجاهز في كافة المراكز.