EN
  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2009

ختام الدور الأول بدوري أبطال آسيا الهلال يستدرج باختاكور.. والشباب يتحدى بيروزي

الهلال يسعى لتصدر مجموعته الأسيوية

الهلال يسعى لتصدر مجموعته الأسيوية

يخوض فريقا الهلال والشباب السعوديان اليوم مواجهتين مهمتين، في ختام مباريات الجولة السادسة والأخيرة من الدور الأول "المجموعات" بدوري الأبطال الأسيوي للمحترفين لكرة القدم، حيث يستضيف الأول باختاكور الأوزبكي، فيما يحل الثاني ضيفا على بيروزي الإيراني.

يخوض فريقا الهلال والشباب السعوديان اليوم مواجهتين مهمتين، في ختام مباريات الجولة السادسة والأخيرة من الدور الأول "المجموعات" بدوري الأبطال الأسيوي للمحترفين لكرة القدم، حيث يستضيف الأول باختاكور الأوزبكي، فيما يحل الثاني ضيفا على بيروزي الإيراني.

ويدخل الهلال والشباب جولة اليوم في المجموعتين الأولى والثانية على التوالي؛ من أجل خطف المركز الأول في المجموعة وضمان اللعب على ملعبيهما وضمان عدم التصادم مع فرق سعودية أخرى في الدور القادم، وذلك بعدما ضمنا التأهل رسميا من الجولة الخامسة.

ويدخل الهلال مباراة اليوم أمام باختاكور على ملعب استاد الملك فهد الدولي بالرياض، وهو يسعى إلى الفوز وخطف الصدارة للابتعاد عن ملاقاة فريق الاتفاق، فيما يدخل بختاكور بفرصتي الفوز أو التعادل لتأكيد صدارته.

ويحتل الهلال المركز الثاني برصيد 11 نقطة خلف باختاكور المتصدر بفارق نقطتين، فيما خرج سبا باتري الإيراني الثالث بنقطتين والأهلي الإماراتي الرابع بنقطة وحيدة من المنافسة على التأهل، وستكون مباراتهما اليوم تحصيل حاصل.

ويبحث الفريق السعودي اليوم عن مصالحة جماهيره وتعويضهم عن إخفاق الخروج من بطولتي الدوري وكأس الملك، حيث سيعود لاعبو الفريق الأساسيون لتمثيل الفريق، بعد غيابهم عن المباراة الماضية أمام الحزم لتحديد صاحب المركز الثالث والرابع.

ومن المنتظر أن يشترك الصويلح بجوار العنبر بديل ياسر القحطاني الغائب للإيقاف، فيما سيوجد في خط الوسط كل من السويدي ويلهامسون والليبي طارق التايب وعبد اللطيف الغنام والروماني رادوي، كما سيعود رباعي خط الدفاع المكون من محمد نامي وأسامة هوساوي وماجد المرشدي وعبد الله الزوري، بينما يقف العملاق محمد الدعيع في حراسة المرمى.

وفي طهران، يأمل فريق الشباب في تأكيد صدارته حين يلاقي بيروزي الإيراني الساعي لخطف صدارة المجموعة على أرضه وبين جماهيره على ملعب أزادي بطهران.

الفريقان ضمنا التأهل للدور الثاني بعد فوز الشباب على الغرافة القطري في المباراة الماضية، ولكن يسعى كل منهما للابتعاد عن مواجهة فريق الاتحاد السعودي الذي تصدر المجموعة الثالثة بفوز كبير على أم صلال القطري بسباعية نظيفة.

يدخل الشباب بمعنويات مرتفعة بعد تحقيقه للبطولة السعودية الأغلى، وهي كأس الملك للأبطال على حساب الاتحاد، وسيلعب الشباب بفرصتي الفوز أو التعادل لكي يضمن صدارة المجموعة ويلعب على أرضه وبين جماهيره.

ويحتل الشباب صدارة المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط، وسيدفع مدربه الأرجنتيني هيكتور بأوراقه المهمة للخروج بنتيجة جيدة، حيث سيوجد وليد عبد الله في حراسة المرمى، ونايف القاضي وسند شراحيلي وحسن معاذ وزيد المولد في الدفاع، وأحمد عطيف وطلال البلوشي وعبده عطيف وكماتشو في الوسط، وناصر الشمراني وعبد العزيز السعران في الهجوم، وهي التشكيلة المثالية التي منحت الفريق الانسجام وأعادت له هيبته المعروفة.

أما الفريق الإيراني الذي تأهل بفضل فوز الشباب على الغرافة فيدخل المباراة برصيد 4 نقاط في المركز الثاني، وظهر في هذه البطولة بشكل متباين، وهو أحد أقوى فرق القارة لما يضمه من نجوم دوليين على مستوى رفيع، ويسعى الفريق الإيراني إلى الابتعاد عن ملاقاة الاتحاد السعودي في الدور المقبل؛ ولذا سيدخل من أجل الفوز، ويعتمد الفريق على نجومه الدوليين المعروفين؛ أمثال علي كريمي وكريم باقري وعلي رضا واحدي وإبراهيم نوري ورحمن رضائي ومحسن خليلي.

تلعب اليوم سبع مباريات في ختام الدور الأول لدوري المحترفين الأسيوي، فإلي جانب مباراتي الرياض وإيران يلتقي في طوكيو جامبا أوساكا الياباني مع سيئول الكوري الجنوبي، ويلتقي في سيول أولسان هيونداي الكوري الجنوبي مع نيوكاسل يونايتد الأسترالي، ويلتقي في بكين جوان بكين الصيني مع ناجويا الياباني، ويلتقي في جاكرتا سيرويجايا الإندونيسي مع شاندونغ ليونينج الصيني، ويلتقي في الإمارات الأهلي الإماراتي مع سبا باتري الإيراني.

وكان مقررا أن يلتقي في الدوحة الغرافة القطري والشارقة الإماراتي؛ لكن المباراة ألغيت لانسحاب الشارقة، وتم شطب جميع نتائجه.