EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2009

تغريمه 40 % من مستحقاته بعد اجتماعه بالجابر الهلال يحسم مصير خالد عزيز الأسبوع المقبل

مصير عزيز فى يد الهلال

مصير عزيز فى يد الهلال

يحدد نادي الهلال السعودي مصير لاعبه خالد عزيز الأسبوع المقبل، وذلك بعدما اجتمع اللاعب اليوم الثلاثاء مع عبدالله البرقان مسؤول الاحتراف بالنادي مع اللاعب لمدة 40 دقيقة، بينما ستقوم إدارة الاحتراف بالنادي برفع تقريرها لإدارة الكرة قبل أن ترفع الأمر إلى مجلس إدارة النادي.

يحدد نادي الهلال السعودي مصير لاعبه خالد عزيز الأسبوع المقبل، وذلك بعدما اجتمع اللاعب اليوم الثلاثاء مع عبدالله البرقان مسؤول الاحتراف بالنادي مع اللاعب لمدة 40 دقيقة، بينما ستقوم إدارة الاحتراف بالنادي برفع تقريرها لإدارة الكرة قبل أن ترفع الأمر إلى مجلس إدارة النادي.

قالت شبكة الهلال على موقعها بشبكة الإنترنت أن الأمير عبدالرحمن بن مساعد -رئيس النادي- سيقوم بدراسة التقارير المرفوعة إليه، ومن ثم سيتخذ ما يراه مناسبا وما فيه مصلحة للجميع.

كان عزيز قد غاب عن تدريبات فريفه يومين متتاليين وسط غضب من الجهازين الفني والإداري؛ حيث اكتفى بإبلاغ هشام اللحيدان منسق فريق كرة القدم، بأنه يمر بظروف عائلية خاصة، بحسب ما قاله مدير الفريق سامي الجابر.

وتناثرت تقارير بأن اللاعب مستاء من التفرقة في المعاملة بينه وبين بقية اللاعبين، إضافة للمضايقات التي يتعرض لها بالفريق في الفترة الأخيرة، مما أدى إلى توتر العلاقة بينه وبين المدير الفني للفريق البلجيكي إيريك جيريتس.

وانضم اللاعب لتدريبات الفريق أمس، وأدى تمارينه بصورة طبيعية حتى يتم مناقشة بعض الأمور الإدارية، أما مسألة الأمور الفنية فالمسؤول الأول والأخير عنها هو المدير الفني للفريق جيريتس.

وبعد اجتماع عزيز مع الدكتور عبدالله البرقان، اجتمع اللاعب بمدير الكرة سامي الجابر، الذي أكد له أن مجلس إدارة النادي سيتخذ القرار النهائي فيما يخص هذه القضية مطلع الأسبوع المقبل.

وتناثرت أنباء عن أن الهلال ينوي إيقاف اللاعب لنهاية الموسم، بينما أشارت تقارير أخرى إلى أن الإدارة الهلالية ربما تكتفي بخصم 40 % من راتب اللاعب لشهر واحد مع ترك حرية إشراك اللاعب للبلجيكي جريتس.

وربما يكون ذلك القرار هو الأقرب، خاصة وأن مسؤولا في لجنة الاحتراف قد أكد أن اللاعب المتغيب عن التدريبات لا يحق لناديه تحويله إلى لاعب هاوٍ مهما كان الغياب إلا بعد موافقة اللاعب المعني.

وأشار المسؤول نفسه إلى أن الأنظمة لا تسمح بمثل تلك القرارات، وتطرق إلى أن العقوبة لا تتعدى الحسم من راتبه الشهري، كما أنه لا يحق للنادي إبعاد اللاعب المخالف عن التدريبات، وأنه في حال عدم مشاركته بنسبة 10 % في القائمة الأساسية أو الاحتياطية من المباراة، فيحق له الانتقال لأي ناد آخر.