EN
  • تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2010

أمام سيونجنام وذوب آهن الهلال والشباب في رحلة البحث عن النهائي الأسيوي

الشباب والهلال في مواجهتين صعبتين

الشباب والهلال في مواجهتين صعبتين

يسعى فريقا الشباب والهلال إلى تشريف الكرة السعودية بالإعلان عن تأهلهما الرسمي إلى نهائي دوري أبطال أسيا في سابقةٍ هي الأولى من نوعها، عندما يحلّ الأول ضيفا على سيونجنام إيلهوا تشونما الكوري الجنوبي، فيما يستضيف الهلال ذوب أهن أصفهان الإيراني في إياب الدور نصف النهائي.

  • تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2010

أمام سيونجنام وذوب آهن الهلال والشباب في رحلة البحث عن النهائي الأسيوي

يسعى فريقا الشباب والهلال إلى تشريف الكرة السعودية بالإعلان عن تأهلهما الرسمي إلى نهائي دوري أبطال أسيا في سابقةٍ هي الأولى من نوعها، عندما يحلّ الأول ضيفا على سيونجنام إيلهوا تشونما الكوري الجنوبي، فيما يستضيف الهلال ذوب أهن أصفهان الإيراني في إياب الدور نصف النهائي.

وكان الشباب كسب لقاء الذهاب بأربعة أهداف في مقابل ثلاثة، ما يمنحه فرصة التعادل أو الفوز لخطف بطاقة التأهل إلى المباراة الختامية، فيما خسر الهلال مباراة الذهاب أمام ذوب أهن بهدف يتيم، ما يلزمه الفوز بفارق هدفين.

في المباراة الأولى، يحلّ الشباب ضيفا على سيونجنام على ملعب استاد مجمع تانشيون في العاصمة الكورية الجنوبية سيول، ويكفيه التعادل بأي نتيجة ليتأهل للمباراة النهائية المقررة في 13 نوفمبر/تشرين الثاني، بعد فوزه 4 – 3 في مباراة الذهاب في الرياض في 5 أكتوبر/تشرين الأول.

ويغيب عن الشباب -الذي يدربه الأوروجواياني خورخي فوساتي- ساعد الدفاع أحمد عطيف، ولكن يعود إليه المدافع البرازيلي مارسيلو تفاريس ونايف القاضي، وهو يعتمد على ناصر الشمراني في خط الهجوم.

أما سيونجنام فيضم لاعبين عدة بارزين في مقدمهم الكولومبي ماوريسيو مولينا الذي سجل هدفين في مباراة الذهاب.

وينتظر أن تكون المواجهة قوية بين الجانبين، خصوصا وأن مباراة الذهاب انتهت بنتيجة 4 – 3 لمصلحة الشباب، وهو ما يعني أن الفريقين يتمتعان بقوة هجومية يصعب من خلالها تحديد المتأهل الثاني لنهائي البطولة.

أما في المواجهة الثانية، فيستضيف الهلال ذوب آهن على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض في مواجهةٍ ممنوعٌ فيها التعادل للزعيم إذا أراد خطف بطاقة التأهل للمباراة النهائية.

وكان ذوب آهن فاز على الهلال 1 – 0 في مباراة الذهاب في أصفهان في 6 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، ويكفيه التعادل بأي نتيجة لحرمان الهلال بلوغ المباراة النهائية، وحتى الخسارة 1 – 2.

ويعوِّل الهلال على الروماني ميريل رادوي والبرازيلي تياجو نيفيز وعبد اللطيف الغنام، ويدربه البلجيكي إيريك جيريتس.

ويتوقع أن يلعب الهلال بطريقة هجومية صرفة، في ظل امتلاك الفريق للعديد من الحلول في المناطق الأمامية، فضلاً عن ثقة أنصاره بقدرة لاعبيه على حماية مرمى الفريق "الأزرق" من الهجمات المرتدة التي ستكون أهم أسلحة الضيوف.

بينما يعول ذوب آهن، الذي أخرج البطل ووصيفه في طريقه إلى الدور نصف النهائي بقيادة مدربه منصور إبراهيم زادة، على مجموعة من اللاعبين أبرزهم محمد رضا ومحمد خلتعبري ومحمد الحسيني وقاسم حدادي والبرازيلي ايجور كاسترو.