EN
  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2011

طالب بنسيان تاريخ وإنجازات الماضي الهريفي: الإعلام المتعصب تمنّى خسارة "الأخضر"

الهريفي يوضح أسباب الخسارة السعودية

الهريفي يوضح أسباب الخسارة السعودية

طالب اللاعب الدولي السعودي السابق، فهد الهريفي، السعوديين كافة بنسيان التاريخ والإنجازات السابقة التي حققها "الأخضر" طوال تاريخه، والعمل من الآن على تأسيس بنية رياضية جيدة قائمة على صناعة كرة القدم المحترفة، بدلاً من الوضع الحالي.

طالب اللاعب الدولي السعودي السابق، فهد الهريفي، السعوديين كافة بنسيان التاريخ والإنجازات السابقة التي حققها "الأخضر" طوال تاريخه، والعمل من الآن على تأسيس بنية رياضية جيدة قائمة على صناعة كرة القدم المحترفة، بدلاً من الوضع الحالي.

وخص الهريفي ""mbc.net بتصريح مطول أكد فيه أن الكرة السعودية وصلت إلى مرحلة وجود مواطنين يتمنون خسارة المنتخب الوطني، مرجعاً ذلك إلى الممارسات الإعلامية السلبية التي يتبناها من وصفهم بـ"الجهلة والمتعصبين"، "الذين يُزوِّرون الحقائق، ويقدمون مصلحة أنديتهم على المصلحة العامة، ما دفع مُسيِّري الرياضة السعودية إلى مسايرتهم في مطالبهم".

وقال الهريفي: "مشكلتنا أننا نمتلك لاعبين حاليين غير مثقفين فنيًّا؛ بدليل أن اللاعب السعودي مميز في أثناء امتلاك الكرة، ومتواضع جدًّا بدونها، ويفتقد إلى التحرك الجيد بدون كرة، ويكتفي بأدوار مركزه، وغير مدرك أن كرة القدم تجاوزت ذلك منذ فترة طويلة، وأصبح المدافع مثلاً- قادرًا على تنفيذ أكثر من مهمة، بما فيها صناعة اللعب".

وزاد: "الاحتراف أثر على اللاعب السعودي الذي أصبح قادرًا ماليًّا؛ ولذلك فقد الطموح والرغبة والحماسة في تقديم الأفضل بخلاف المحترفين في كافة دول العالم الذي ينظرون إلى الاحتراف بشكل مختلف، لذلك فمن المهم إعادة النظر في احتراف لاعبينا".

وطالب هداف كأس أسيا عام 1992م في اليابان، بتطبيق مبدأ الثواب والعقاب مع اللاعب السعودي في أثناء المشاركة مع المنتخبات الوطنية، مبديًا إعجابه بالمنتخب الأوزبكي وطريقه أدائه التي وصفها بـ"الأوروبية" على الرغم من تواضع إمكاناتها المختلفة مقارنة بالسعودية، مشددًا على أن جميع المنتخبات تتطور وتتقدم خطوات إلى الأمام، في حين يبقى "الأخضر" في مكانه من دون تقدم.

وانتقد المحلل التلفزيوني الحالي منحَ مدرب المنتخب السعودي بيسيرو كافة الصلاحيات الفنية، وقال: "علينا أن نوجد مساحة لنتحرك فيها بخصوص المنتخب، بدلاً من منح المدرب الحرية لارتكاب الأخطاء، مثلما حدث في دورة الخليج، والبرنامج الإعدادي قبل كأس أسيا".

وأضاف: "يجب احترام إرادة الجمهور، والأخذ بكافة الآراء التي تطالب بتصحيح الأوضاع، ولذلك اُتَّهَم دائمًا بأنني صدامي، وغيري بالجرأة والشجاعة، في تجسيد حقيقي للشخصنة التي يعاني منها المشهد الرياضي السعودي".