EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2011

النويصر: أندية السعودية لا تقل عن الريال والبارسا!

النويصر سيترك الوسط الرياضي عام 2015

النويصر سيترك الوسط الرياضي عام 2015

شبَّه الرئيس التنفيذي لهيئة دوري المحترفين السعودي محمد النويصر؛ الأندية السعودية بناديي برشلونة وريال مدريد الإسبانيين من حيث التنظيم الإداري، مؤكدًا أن قطبي الكرة الإسبانية لا يختلفان عن أندية المملكة في طريقة الشراكة الاستراتيجية والدخل السنوي.

شبَّه الرئيس التنفيذي لهيئة دوري المحترفين السعودي محمد النويصر؛ الأندية السعودية بناديي برشلونة وريال مدريد الإسبانيين من حيث التنظيم الإداري، مؤكدًا أن قطبي الكرة الإسبانية لا يختلفان عن أندية المملكة في طريقة الشراكة الاستراتيجية والدخل السنوي.

وقال النويصر، في حوار مع صحيفة "اليوم" السعودية: "ناديا ريال مدريد وبرشلونة لا يختلفان عن الأندية السعودية. وأتحدى من يثبت لي العكس؛ فهما ليسا بشركات تجارية، وإنما يمتلكان شركات تدير العملية التجارية لهما، ويرتبطان أيضًا بعقود شراكة استراتيجية".

وأضاف: "ريال مدريد وبرشلونة لا يختلفان عن أنديتنا، عكس بقية الأندية الأوروبية. وأنا شخصيًّا زرت هذين الناديين، وتعرفت العقود الخاصة التي تربطهما بالشركات الراعية لهما، وهذه معلومة قد تكون غائبة عن كثير".

وأكد الرئيس التنفيذي لهيئة دوري المحترفين السعودي، أن الهيئة تعمل حاليًّا على إطلاق مشروع عبد الفتاح ناظر لتنظيم العقود الاحترافية، لافتًا إلى أن هذا المشروع سيكون الأقوى على الساحة الرياضية، وسيُحدث ضجة إعلامية كبيرة جدًّا؛ نظرًا لضخامته والفائدة الكبيرة التي سيقدمها.

وأشار النويصر إلى أن الأندية الرياضية السعودية سوف تتحول إلى كيانات تجارية بعد سنتين من الآن، موضحًا أن التحول إلى كيانات تجارية لا يعني أن الأندية ستصير مخصخصة، وإنما ستدخل مرحلة جديدة تكون فيها مهيأة للخصخصة إذا طُبِّقت بالبلاد رسميًّا وقانونيًّا.

ورأى أن الإعلام الرياضي سلط الضوء على سلبيات صغيرة كثيرة وضخَّمها وتناسى الإيجابيات التي قدمتها هيئة دوري المحترفين، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أنه يتقبل الرأي والرأي الآخر؛ لذلك يرحب دائمًا بالانتقادات؛ لكونها تقوِّم أعمالاً كثيرة.

وكشف النويصر أن عام 2015 سيشهد آخر عهد له بالوسط الرياضي، وأنه سيودع هذا المجال بلا رجعة، بعد أن يكمل الخطة التي وضعها منذ تسلُّمه المنصب.