EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2009

أبناء سوسة في وضع صعب بدوري إفريقيا النجم يتلقى هزيمة قاسية بثلاثية من هارتلاند النيجيري

النجم الساحلي يسقط إفريقيّا

النجم الساحلي يسقط إفريقيّا

رفض النجم الساحلي التونسي التقدم خطوات للأمام، في المجموعة الثانية لبطولة دوري الأبطال الإفريقي والمؤهلة لكأس العالم للأندية للمرة الثانية، بتلقيه هزيمة قاسية من هارتلاند النيجيري صفر-3 في الجولة الثالثة من منافسات دور الثمانية "دوري المجموعات".

رفض النجم الساحلي التونسي التقدم خطوات للأمام، في المجموعة الثانية لبطولة دوري الأبطال الإفريقي والمؤهلة لكأس العالم للأندية للمرة الثانية، بتلقيه هزيمة قاسية من هارتلاند النيجيري صفر-3 في الجولة الثالثة من منافسات دور الثمانية "دوري المجموعات".

سقط أبناء سوسة فريسة سهلة لممثل نيجيريا، ورفض الضيوف قهر أصحاب الأرض على أرضهم ووسط جمهورهم، وكانت الهزيمة قاسية للتوانسة.

بهذه النتيجة تجمد رصيد النجم عند 3 نقاط يحتل بها المركز الثالث، في حين تقدم هارتلاند للمركز الثاني برصيد 6 نقاط، محققا فوزه الثاني منذ انطلاق دوري المجموعات.

بدأت المباراة بضغط هجومي مكثف من جانب أصحاب الأرض، ما شكّل خطورة كبيرة على مرمى النجم الساحلي.

وحاول النجم الساحلي مباغتة هارتلاند بهدف، وكاد أن ينجح المهاجم الغاني سادات بخاري في تحقيق ذلك، بعد مرور ثماني دقائق فقط، لولا براعة حارس أصحاب الأرض أوجستين براوز.

وأطلق أحمد العكيشي تسديدة صاروخية من حدود منطقة الجزاء، أنقذها حارس هارتلاند ببراعة شديدة، وتراجعت وتيرة المباراة بعد مرور ربع الساعة الأولى من المباراة، وانحصر اللعب في منتصف الملعب.

وأعلنت الدقيقة 30 عن هدف السبق لهارتلاند عن طريق أيبينك بو، الذي ارتقى برأسه لضربة ركنية من الناحية اليسرى، وسط دهشة الحارس الدولي أيمن المثلوثي.

ونفّذ الفريق التونسي بعض المحاولات الهجومية المحفوفة بالحذر، ولكنها لم تشكل خطورة حقيقية على مرمى أصحاب الأرض.

وجاء الهدف الثاني لهارتلاند، قبل ثلاث دقائق على نهاية الشوط الأول إثر تمريرة رائعة من الناحية اليمني سددها أوتشينا مباشرة داخل الشباك.

ومرت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول دون أن تشهد جديدا، ليطلق حكم المباراة صافرته، معلنا نهاية نصف المباراة الأول بتقدم الفريق النيجيري بهدفين نظيفين.

وبدأ الشوط الثاني وسط هجوم ضاغط من الفريق النيجيري، قبل أن تتحول دفة المباراة تماما لصالح النجم الساحلي، وسيطر أبناء سوسة على مجريات اللعب في الربع ساعة الأولى، وأضاع الفريق أكثر من هجمة خطيرة، خاصة عن طريق بخاري وسليم جديد.

وكاد بخاري أن يرد بهدف للنجم في الدقيقة 64، عندما أطلق تسديدة قوية تصدى لها أوجستين بثبات، وخطف أصحاب الأرض هدفا ثالثا في الدقيقة 77، لتصبح المهمة محسومة تماما للفريق، وتزداد أوجاع الفريق التونسي.

ومرت الربع ساعة الأخيرة من المباراة، وسط أداء سلبي من جانب الفريقين، وأشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجه محمد علي نفخة، لتدخله بعنف مع لاعب هارتلاند، قبل أن يطلق الحكم صافرته معلنا نهاية المباراة بفوز مدو للفريق النيجيري.