EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2009

الملولي.. قرش قرطاج

قرش قرطاج

قرش قرطاج

رسم السباح التونسي أسامة الملولي البسمةَ على وجوه التونسيين، بعدما تمكن من إحراز الميدالية الذهبية في سباق 1500 متر في كأس العالم للسباحة في روما.

  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2009

الملولي.. قرش قرطاج

رسم السباح التونسي أسامة الملولي البسمةَ على وجوه التونسيين، بعدما تمكن من إحراز الميدالية الذهبية في سباق 1500 متر في كأس العالم للسباحة في روما.

ولد الملولي في 16 فبراير/شباط 1984 في المرسى، إحدى ضواحي العاصمة تونس، ولكنه غادر تونس وهو في الخامسة عشرة من عمره متجها إلى فرنسا للدراسة في مرسيليا، وبعدها استكمل دراسته في مجال هندسة نظم المعلومات بجامعة كاليفورنيا الجنوبية بالولايات المتحدة؛ حيث انضم إلى نادي "يو إس سي تروجانزوتخرج الملولي دراسيا في 11 مايو/أيار 2007.

ووضع الملولي نفسه على خريطة السباحة العالمية للمرة الأولى من خلال بطولة العالم 2003 في برشلونة بإسبانيا، فقد أحرز الميدالية البرونزية بسباق 400 متر متنوع. كما أحرز الميدالية الذهبية الأولى لتونس في السباحة على المستوى العالمي من خلال بطولة العالم بأحواض السباحة القصيرة (25 مترا) في إنديانا بولس بالولايات المتحدة عام 2004 إثر فوزه بسباق 400 متر متنوع أيضا، بالإضافة إلى فضية سباق 200 متر متنوع.

وخلال مشاركته في دورة الألعاب الأولمبية بأثينا 2004 أحرز الملولي المركز الخامس في سباق 400 متر متنوع، محققا رقما قياسيا إفريقيا جديدا لهذا السباق، ثم نجح في تحسين هذا الرقم خلال بطولة العالم بمونتريال عام 2005، أحرز فيها الميدالية البرونزية للسباق.

وفي 19 فبراير/شباط 2007 حطم الملولي رقمه القياسي الإفريقي في سباق 200 متر متنوع للمرة الرابعة منذ عام 2003، وذلك خلال مشاركته في بطولة الجائزة الكبرى بالولايات المتحدة والتي أقيمت في كولومبيا.

كما حقق رقما قياسيا إفريقيا جديدا في سباق 400 متر متنوع.

وفي مارس 2007 فاز الملولي بالميدالية الفضية بسباق 400 متر حرة في بطولة العالم في ملبورن بأستراليا، وبعدها بثلاثة أيام فقط أضاف إليها الميدالية الذهبية لسباق 800 متر ليصبح أول بطل عالمي في السباحة من تونس، محطما الرقم القياسي الإفريقي لهذا السباق.

ولكن سرعان ما أعلن عن تعاطيه مادة "أمفيتامين" المنشطة، وصرح الملولي وقتها بأنه تناولها من خلال دواء لرفع درجة تركيزه في فترة استعداده للامتحانات وليس كمنشط رياضي، فتقرر إيقافه لمدة 18 شهرا فقط بدلا من عامين، وتجريده من جميع النتائج التي حققها في بطولة العالم ومن الميداليتين الفضية والذهبية، لكنه لم يحرم بذلك من المشاركة في الأولمبياد.

وفي أولمبياد بكين نجح في الفوز بذهبية 1500 متر أيضا مانحا تونس أول ذهبية لها منذ 40 عاما.

وواصل الملولي سيطرته على سباق 1500 متر بتتويجه بلقب العالم ليستحق الأفراح الكبيرة التي تقام له في تونس، وسيستقبله فيها الرئيس زين العابدين بن علي ليهنئه على إنجازه الكبير.