EN
  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2012

المغرب والجزائر وتونس في مواجهات صعبة بتصفيات مونديال 2014

منتخب المغرب

المغرب في مهمة صعبة أمام جامبيا

منتخبات عرب إفريقيا المغرب وتونس الجزائر والسودان تخوض مواجهات قوية مساء اليوم أمام جامبيا وغينيا الاستوائية ورواندا وزامبيا على التوالي في الجولة الأولى من منافسات الدور الثاني ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في كرة القدم المقررة في البرازيل عام 2014.

  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2012

المغرب والجزائر وتونس في مواجهات صعبة بتصفيات مونديال 2014

تخوض منتخبات عرب إفريقيا المغرب والجزائر وتونس والسودان مواجهات قوية اليوم في الجولة الأولى من الدور الثاني من التصفيات الافريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في كرة القدم المقررة في البرازيل عام 2014.

وكان المنتخب المصري استهلّ مشاركات عرب إفريقيا بالفوز على موزمبيق بهدفين نظيفين في الجولة الافتتاحية من منافسات المجموعة السابعة.

وينتظر المنتخب المغربي رحلة صعبة إلى جامبيا لمواجهة منتخب بلادها، حيث يسعى إلى محو خيبة أمله في الكأس القارية الأخيرة عندما خرج خالي الوفاض بعدما كان مرشحا للظفر باللقب.

لكن يبدو أن خيبات أمله ستستمر في ظل العروض المخيبة التي قدمها في المباراة الدولية الودية الأخيرة التي خسرها على أرضه أمام السنغال صفر-1، بالإضافة إلى غياب أكثر من لاعب أساسي لأسباب مختلفة.

ويواجه مدرب المغرب البلجيكي ايريك جيريتس ضغوطا كبيرة من الجماهير المغربية وتحديدا منذ كبوة الغابون وغينيا الاستوائية مطلع العام الحالي وهو يدرك جيدا أن أي نتيجة غير الفوز أمام غامبيا قد تطيح برأسه وهو القرار الذي انتظره الشعب المغربي مباشرة بعد العرس القاري.

وعموما، لا مجال لأسود الأطلس للخطأ أمام جامبيا وهو يعرفون ذلك جيدا وسيحاولون انتزاع النقاط الثلاث لحشد معنوياتهم قبل القمة المرتقبة أمام ساحل العاج في التاسع من حزيران/يونيو في مراكش ضمن الجولة الثانية.

وتسعى تونس التي خرجت برأس مرفوعة في العرس القاري بخسارتها أمام غانا بعد التمديد في الدور ربع النهائي، إلى مواصلة تألقها عندما تستضيف غينيا الاستوائية مفاجأة العرس القاري، في المنستير ضمن منافسات المجموعة الثانية.

وفي المجموعة ذاتها، تلعب سيراليون مع الرأس الأخضر في فريتاون.

وترغب الجزائر في محو خيبة فشلها في التأهل الى نهائيات كأس أمم إفريقيا الأخيرة، عندما تستضيف رواندا في البليدة ضمن المجموعة الثامنة.

وفي المجموعة ذاتها، تلعب بنين مع مالي في كوتونو.

ويستضيف السودان زامبيا بطلة القارة السمراء في الخرطوم ضمن المجموعة الرابعة وهي مباراة ثأرية للاول الذي خسر بثلاثية نظيفة أمام رجال المدرب الفرنسي هيرفيه رينار في الدور ربع النهائي لكأس أمم إفريقيا.

وفي المجموعة ذاتها، تلعب غانا مع ليسوتو في كوماسي.

وتحل ليبيا ضيفة على توجو غدا الأحد المقبل ضمن المجموعة التاسعة.

وفي المجموعة ذاتها، تلعب الكاميرون مع الكونجو الديمقراطية في ياوندي.

وفي باقي المباريات، تلعب جمهورية إفريقيا الوسطى مع بوتسوانا في بانجي، وجنوب إفريقيا مع إثيوبيا في روستنبرج ضمن المجموعة الأولى، والنيجر مع الجابون في نيامي، وبوركينا فاسو - الكونجو في واجادوجو ضمن المجموعة الخامسة، ونيجيريا مع ناميبيا في أبوجا، وكينيا مع مالاوي في نيروبي ضمن المجموعة السادسة، وأنجولا مع أوغندا في لواندا، والسنغال مع ليبيريا في دكار ضمن المجموعة العاشرة.

وتشارك 6 منتخبات عربية في الدور الثاني هي الجزائر الممثل الوحيد لعرب القارة السمراء في المونديال الأخير في جنوب إفريقيا، ومصر التي تحلم بالتأهل للمرة الأولى منذ عام 1990، والمغرب الغائب عن العرس العالمي منذ عام 1998، وتونس التي تمنّي النفس بتعويض غيابها عن النسخة الأخيرة، وليبيا والسودان اللذان يطمحان إلى إنجاز تاريخي والتأهل للمرة الأولى.