EN
  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2012

المغرب خارج كأس إفريقيا بخسارة قاتلة أمام الجابون

منتخب تونس + منتخب المغرب

المغرب يودع مبكرا البطولة الإفريقية

المغرب كان من المرشحين لإحراز كأس إفريقيا، لكنه الآن خارج البطولة بسبب الخسارة الثانية على التوالي.

  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2012

المغرب خارج كأس إفريقيا بخسارة قاتلة أمام الجابون

ودع منتخب المغرب مبكرًا منافسات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، بخسارته في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدل الضائع أمام الجابون صاحبة الأرض 3-2، ضمن منافسات المجموعة الثالثة للبطولة.

وسجل بيار-إيميريك أوباميانج (77) ودانيال كوزان (79( وبرونو زيتا مبانانجوي (90+6) أهداف الجابون، وحسين خرجة (25 و90+1) هدفي المغرب.

وبهذا الفوز ضمنت تونس أيضًا تأهلها بعدما كانت تغلبت على النيجر 2-1 في وقت سابق يوم الجمعة أيضًا ضمن المجموعة ذاتها، فيما خرج المغرب والنيجر من الدور الأول.

ولحقت الجابون في دور الثمانية بشريكتها في الاستضافة غينيا الاستوائية التي لعبت في المجموعة الأولى. وارتفع عدد المنتخبات المتأهلة لدور الثمانية إلى 4 بعد تأهل ساحل العاج من المجموعة الثانية.

وكان المنتخب المغربي في طريقه إلى إنعاش آماله في التأهل عندما تقدم بهدف خرجة، بيد أن الضغط الجابوني في الشوط الثاني حرمه من ذلك وأسفر عن هدفين، قبل أن يعيد خرجة الأمل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، لكن الكلمة الاخيرة كانت لمبانانجوي صاحب الهدف الثالث الذي كان كافيًا لإخراج أسود الأطلس من الدور الأول للمرة الثالثة على التوالي بعد عامي 2008 و2010.

وجددت الجابون تفوقها على المغرب في الفترة الأخيرة بعد أن فازت في المباراتين الأخيرتين بينهما في التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا في أنجولا وكأس العالم في جنوب إفريقيا 2010 (2-1 ذهابًا في الدار البيضاء و3-1 إيابًا في ليبرفيل).

وهذا الفوز هو الخامس للجابون على المغرب مقابل 6 هزائم و4 تعادلات.

وأجرى مدرب المغرب البلجيكي إيريك جيريتس 4 تبديلات على التشكيلة التي خسرت أمام تونس؛ فقد أشرك عادل هرماش والمهدي كارسيلا ويوسف حجي ويوسف العربي مكان مبارك بوصوفة وأسامة السعيدي ومروان الشماخ ونور الدين امرابط.