EN
  • تاريخ النشر: 26 نوفمبر, 2011

الجزائر تلتقي السنغال المغرب تقص شريط تصفيات لندن أمام نيجيريا

جمهور الجزائر

الجزائري جاهز للقاء السنغال

تفتتح مساء السبت مباريات التصفيات الإفريقية النهائية المؤهلة لأوليمبياد لندن 2012 التي تستضيفها المغرب

تفتتح مساء السبت مباريات التصفيات الإفريقية النهائية المؤهلة لأوليمبياد لندن 2012 التي تستضيفها المغرب، حيث تقام مباراتان بين المغرب صاحبة الأرض ونيجيريا، بينما يلتقي في اللقاء الثاني المنتخب السنغالي مع نظيره الجزائري ضمن المجموعة الأولى.

وتقام البطولة بنظام المجموعتين من ثماني فرق، حيث تضم المجموعة الثانية منتخبات مصر والجابون وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا، وتلعب مباريات الجولة الأولى يوم الأحد.

وتعتبر التصفيات المؤهلة البطولة الأوليمبية تحت 23 عاما هي الأولى من نوعها في تاريخ القارة السمراء، ويترأس المصري هاني أبو ريدة اللجنة المنظمة للبطولة.

ويتأهل فريقان عن كل مجموعة لقبل النهائي، ثم تصعد المنتخبات الثلاثة الأولى إلى النهائيات، وسيخوض المنتخب الرابع ملحقا أمام رابع تصفيات أسيا، علما بأن كل المنتخبات الثمانية سبق لها التأهل للأوليمبياد باستثناء منتخبي السنغال والجابون.

على الصعيد الفني استعد المنتخب المغربي صاحب الأرض والجمهور للقاء نيجيريا عبر متابعة مباريات النسور الخضراء الأخيرة، لجمع بعض المعلومات حول طريقة لعب الفريق والتعرف إلى لاعبيه، قبل المواجهة التي ستجمعهما اليوم، ضمن الجولة الأولى من تصفيات المجموعة الأولى المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية.

وحرص الجهاز الفني لأسود الأطلس على كشف نقاط قوة وضعف المنتخب المغربي، وأن ما أثار انتباه الجميع اللياقة البدنية العالية للاعبين، واندفاعهم الكبير رغبة في تحقيق الفوز، مشيرا إلى أن المنتخب الأولمبي يتوفر على الإمكانيات التي تمكن الفوز.

وأنهى المنتخب الأولمبي المغربي تجمع مدينة الرباط استعدادا للمباراة بإجراء تدريبين؛ الأول بأكاديمية محمد السادس والثانية بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة، وتدرب على الملعب الرئيسي في طنجة عقد قبلها بيم فيربيك، المدير الرياضي للمنتخبات الوطنية مؤتمرا صحفيا، لتسليط الضوء على المباراة الأولى التي سيواجه خلالها المنتخب النيجيري.

على الجانب الآخر، اختتم المنتخب الجزائري استعداداته للقاء السنغال ضمن المجموعة ذاته التي سيتأهل منها المنتخبان الأول والثاني إلى الدور قبل النهائي.