EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2009

أسود الكاميرون لم تزأر والحمداوي أهدر عدة فرص المغرب تفرض التعادل على الكاميرون والسودان يخسر

المغرب تعادلت في غياب العديد من النجوم

المغرب تعادلت في غياب العديد من النجوم

نجح المنتخب المغربي في العودة من العاصمة الكاميرونية ياوندي بنقطة بتعادله سلبيا مع "الأسود غير المروضة" خلال المباراة التي جمعت الفريقين يوم الأحد ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الأولى في التصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم إفريقيا وكأس العالم 2010.

نجح المنتخب المغربي في العودة من العاصمة الكاميرونية ياوندي بنقطة بتعادله سلبيا مع "الأسود غير المروضة" خلال المباراة التي جمعت الفريقين يوم الأحد ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الأولى في التصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم إفريقيا وكأس العالم 2010.

هذا التعادل وضع الجابون في صدارة المجموعة برصيد ست نقاط، بينما حلت توجو ثانية بثلاث نقاط، وبعدها المغرب ثالثة بنقطة، وأخيرا الكاميرون بنفس الرصيد.

ساد الارتباك الدفاع الكاميروني وحارس مرماه مع انطلاق المباراة، ما سمح لأسود الأطلس بتهديد مرمى أصحاب الأرض، خاصة بواسطة مروان زمامة بعد مرور 5 دقائق على صفارة البداية عندما سدد بقوة، لكن الكرة ارتطمت في القائم الأيسر.

وأتيحت فرصة جديدة للمنتخب المغربي في الدقيقة بعدما أخطأ الحارس كارلوس كاميني بالخروج في توقيت غير مناسب للإمساك بعرضية يوسف حاجي، لتذهب الكرة إلى منير الحمداوي، لكن محاولته هز الشباك فشلت بعد تدخل المدافع المخضرم ريجوبرت سونج.

بينما حاول لاعبو الكاميرون التماسك وتهديد مرمى المغرب، فجاءت أخطر محاولة بواسطة أكيل إيمانا الذي سدد بقوة تجاه الحارس نادر المياغري في الدقيقة 13، لكن تسديدته كانت غير متقنة، لتذهب عالية عن العارضة إلى خارج الملعب.

وعاد أسود الأطلس من جديد ليضيعوا فرصة خطيرة في الدقيقة 40، بعدما تلقى الحمداوي تمريرة داخل منطقة الجزاء، لكنه قام بالتسديد سريعا دون تركيز لتذهب الكرة إلى جانب القائم الأيمن.

بدأت الكاميرون الشوط الثاني بكثافة هجومية على المرمى المغربي، خاصة بعدما تحرك أخيرا صامويل إيتو بفاعلية أمام منطقة الجزاء، إلا أن دفاع المغرب نجح في إيقاف خطورة هداف برشلونة الإسباني باللجوء إلى مصيدة التسلل.

وأضاع الحمداوي فرصة جديدة للمغرب في الدقيقة 65، بعدما تلقى تمريرة متقنة من حاجي، لينفرد بعدها بالحارس الكاميروني، إلا أن الحمداوي سدد عاليا لتخرج الكرة إلى ركلة مرمى، وسط ذهول كل من في الملعب، ثم عاد نفس اللاعب في الدقيقة 72 ليهدر محاولة جديدة، لكن تلك المرة سدد الكرة ضعيف لتصل بسهولة إلى يد كاميني.

وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة تراجع مغربي، بعدما سادت حالة من الرضا بين لاعبي المغرب على نتيجة التعادل السلبي، ما ساعد الكاميرون على الاستحواذ على الكرة لفترات طويلة دون تسجيل أية أهداف.

وفي مباراة ثانية ، نال المنتخب السوداني هزيمة من بنين بهدف دون ردّ، ضمن منافسات المجموعة الرابعة للتصفيات، لتحصد بنين أول ثلاث نقاط لها في حين تجمد رصيد صقور الجديان عند نقطة وحيدة.

استغل منتخب بنين عاملي الأرض والجمهور لصالحه وحسم الفوز في شوط المباراة الأول عن طريق رزاق أوموتويوسي في الدقيقة 22 من عمر اللقاء، وفشل المنتخب السوداني في تعويض النتيجة.