EN
  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2010

بعد موافقة الاتحاد الإفريقي للعبة المغرب تستضيف بطولة إفريقيا لليد 2012

أعلن الاتحاد المغربي لكرة اليد أن الاتحاد الإفريقي للعبة منحه حق تنظيم بطولة الأمم الإفريقية للرجال والسيدات في 2012، بعد منافسة قوية مع تونس.

أعلن الاتحاد المغربي لكرة اليد أن الاتحاد الإفريقي للعبة منحه حق تنظيم بطولة الأمم الإفريقية للرجال والسيدات في 2012، بعد منافسة قوية مع تونس.

وأفاد بيان بأن اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي "قررت بالإجماع؛ نظرًا للثقة الكبيرة التي يحظى بها المغرب في مجال تنظيم البطولات الكبرى؛ تكليفه باستضافة البطولة الإفريقية للأمم في العاصمة الرباط عام 2012".

وهذه المرة هي الثالثة التي تقام فيها بطولة إفريقيا في المغرب، بعد عامَي 1987 و2002.

وبعث الاتحاد الإفريقي يوم الثلاثاء برسالة إلى الاتحاد المغربي يبلغه فيها رسميًّا بفوزه بالتنظيم "بعد دراسة للترشيحات المقدمةكما قال فيها: "في انتظار توقيع بروتوكول الاتفاق، سنكون سعداء بتلقي رد يتضمن تحديد الفترة التي وقع عليها الاختيار".

ووجَّه عبد اللطيف طاطبي رئيس الاتحاد المغربي الشكر إلى أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي على هذه الثقة.

وقال طاطبي لـ"رويترز": "نحن سعداء بهذه الثقة الغالية التي تفرض علينا أن نكون على مستوى الحدث، وأتمنى أن نتمكن من إعداد المنتخب الوطني بشكل جيد لهذه البطولة الإفريقية التي ستقام بشكل أساسي في الرباط، مع احتضان الدار البيضاء بعض المباريات".

وأضاف طاطبي موضحًا أسباب اختيار الرباط: "في الدار البيضاء تواجهنا صعوبة ضعف البنية التحتية الرياضية، فيما تتوفر في الرباط صالات على مستوى جيد، إلى جانب وجود صالات للتدريب وباقي البنية التحتية الضرورية".

وتعتبر بطولة إفريقيا مؤهلة لنهائيات بطولة العالم التي ستقام في إسبانيا في 2013 ودورة الألعاب الأولمبية في لندن عام 2012.

وفازت تونس بلقب منافسات الرجال في النسخة الأخيرة، بعد فوزها على مصر صاحبة الأرض والجمهور هذا العام.

وتحمل تونس الرقم القياسي في الفوز بلقب الرجال برصيد ثماني مرات مقابل ست بطولات للجزائر، وخمس لمصر.

وكان الحصول على المركز الثالث في البطولة عام 2006 في تونس هو أفضل إنجاز للمغرب على مستوى منافسات الرجال.