EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2010

نفى تفضيل مصلحته على منتخب بلاده المغربي تاعرابت يقاتل من أجل اللحاق بموقعة الجزائر

تاعرابت يشكو التجاهل

تاعرابت يشكو التجاهل

أكد المغربي الدولي عادل تاعرابت نجم كوينز بارك الإنجليزي أنه على أتم الاستعداد لتلبية دعوة البلجيكي إيريك جريتس -المدير الفني لأسود الأطلسي- للمشاركة في المباراة الودية أمام ليبيا في فبراير/شباط المقبل.

أكد المغربي الدولي عادل تاعرابت نجم كوينز بارك الإنجليزي أنه على أتم الاستعداد لتلبية دعوة البلجيكي إيريك جريتس -المدير الفني لأسود الأطلسي- للمشاركة في المباراة الودية أمام ليبيا في فبراير/شباط المقبل.

وكتبت صحيفة "الصباح" المغربية الخميس أن تاعرابت لم يُخف رغبته في المشاركة في مباراة الجزائر في الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية، المقررة في غينيا الاستوائية والجابون 2012م.

وقال تاعرابت: "حلمي الكبير أن أكون حاضرا في مباراة الجزائر. أعرف قيمة وحساسية المباراة بالنسبة إلى المغاربة. سأُكافح حتى أكون جاهزا بدنيا وفنيا، وخاصة أن حجم المتابعة سيتجاوز كل التوقعات. وسأكون أسعد اللاعبين لو سجلت في المرمى الجزائري".

وفيما يتعلق بالأحاديث الدائرة بشأن اعتزاله دوليا، لم يُخف تاعرابت استياءه وتذمره من جلوسه احتياطيا في مباراة تنزانيا دون مبررات موضوعية، مشيرا إلى أنه "لا بأس أن يفضلني المدرب احتياطيا، لأن ذلك يدخل في صميم اختصاصاته، لكن عليه أن يتواصل معي، ويشرح لي سبب قراره. فأنا ألعب أساسيا وأُحرز الأهداف مع فريقي في أغلب المباريات. فليس منطقيا أن يتجاهلني تماما، علما بأنني أمضيت 22 ساعة في الطيران لأُعامل باللامبالاة في نهاية المطاف".

أوضح تاعرابت أنه علم بالتشكيلة الأساسية التي ستخوض مباراة تنزانيا، قبل التوجه إلى دار السلام، "بعض الأشخاص يسيئون إلى المنتخب بتدخلاتهم غير الصائبة، وربما بتأثيرهم على بعض القرارات، مشيرا إلى أنه لطالما لبى الدعوة خلال ولاية روجيه لومير وحسن مومن، وتفانى في الدفاع عن قميص المنتخب الوطني؛ ليكتشف أنه لاعب غير مرغوب فيه في مباراة حاسمة".

وعما إذا كان مستعدا لتلبية الدعوة من جديد، قال تاعرابت: إن الأمور تختلف حاليا مع التعاقد مع إيريك جريتس؛ لأنه مدرب كفء يمنح الأولوية للاعبين الأكثر تنافسية، ولا يفاضل بين لاعب وآخر، وهو ما يسعدني شخصيا، بما أنني أعتمد على مؤهلاتي لكي أشارك بدلا من الاعتماد على أشياء أخرى".

وأكد أنه "على أي حال سأكون حاضرا برفقة الأسود، سواء اعتمد علي جريتس أساسيا أو احتياطيا في المباراة المقبلة. ما أطلبه هو أن يكون هناك تواصل دائم وبناء".

وعن أسباب تخلفه عن مباراة أيرلندا الشمالية ببلفاست، أكد تاعرابت أنه "تعرض لإصابة مفاجئة حرمته من الالتحاق بمعسكر المنتخب الوطني، على رغم عدم خطورتهامضيفا "أُصبت في مباراة نوتنجهام فورست، وأحسست بألم في أسفل البطن. صحيح أن الإصابة لم تكن خطرة، إلا أنني فضلت الخلود إلى الراحة بعد استشارة طبيب الفريق. وبما أن مباراة أيرلندا الشمالية ودية، فإنني اكتفيت بإرسال شهادة طبية إلى الاتحاد، تفاديا للإرهاق".

ونفى تاعرابت أن يكون فضل مصلحة ناديه على مصلحة منتخب بلاده، قائلا: "عائلتي فخورة باللعب للمغرب، وأنا ممتن للجمهور المغربي على مساندته لي في أول مباراة أمام منتخب التشيك. وكم كان تجاوبه معي رائعاً على رغم مشاركتي احتياطيا فيها".