EN
  • تاريخ النشر: 26 نوفمبر, 2010

بعد العودة من رحلة ماليزيا المطوع لـmbc.net: أعد بالفوز بجائزة الأفضل في أسيا

المطوع نافس بقوة على لقب أفضل لاعب أسيوي

المطوع نافس بقوة على لقب أفضل لاعب أسيوي

أكد بدر المطوع -مهاجم المنتخب الكويتي- أن عدم فوزه بجائزة أفضل لاعب في أسيا سيمنحه قوة دافعة لإحراز اللقب في العام المقبل.

  • تاريخ النشر: 26 نوفمبر, 2010

بعد العودة من رحلة ماليزيا المطوع لـmbc.net: أعد بالفوز بجائزة الأفضل في أسيا

أكد بدر المطوع -مهاجم المنتخب الكويتي- أن عدم فوزه بجائزة أفضل لاعب في أسيا سيمنحه قوة دافعة لإحراز اللقب في العام المقبل.

وقال المطوع لـmbc.net: إنه بلا شك كان يتمنى الفوز بتلك الجائزة التي كان من المتوقع أن تكون بمثابة إنجاز تاريخي له، لكن لم يحالفه الحظ فيها، ومن ثم فإن كل ما يمكن قوله هو أنه يكفيه شرف المحاولة والمنافسة على جائزة أفضل لاعب بالقارة الأسيوية.

ونفى مهاجم المنتخب الكويتي الأنباءَ التي تناثرت في الفترة الأخيرة حول وجود تلاعب في نتائج جائزة أفضل لاعب أسيوي؛ موضحا أنها جاءت منطقية للغاية، ولم يتم فيها اتباع المجاملات من قريب أو بعيد.

واعترف المطوع بقوة المنافسة بينه وبين اللاعبين الأربعة المرشحين معه على جائزة أفضل لاعب أسيوي، وهم: الإيرانيان رانيين فرهاد مجيدي وفرشيد طالبي. والأسترالي ساسا أونينوفسكي. والبحريني حسين سلمان. ومن ثم فإنه يوجه الشكر لكل من ساندوه من جهاز فني ولاعبين ومسؤولي اتحاد كرة القدم الكويتي.

ووعد المطوع الجماهير الكويتية بشكل خاص والعربية بشكل عام بالحصول على لقب أفضل لاعب أسيوي في العام المقبل، معترفا بأن الجماهير الكويتية تشعر بحالة من الحزن بعد ضياع تلك الجائزة، لكنه سيبذل قصارى جهده من أجل الفوز بها العام المقبل.

وعن لقاء المنتخب اليمني؛ قال المطوع: إن مباراة المنتخب اليمني صعبة، وليست سهلة كما يتصورها البعض، فعلى الرغم من ضياع حلم المنتخب اليمني في التأهل للمربع الذهبي من بطولة الخليج؛ إلا أنه سيحاول بشتى الطرق الخروج بصورة جيدة في آخر لقاء له بالبطولة، في الوقت الذي سنكون فيه مطالبين بالتعادل على الأقل لضمان التأهل.

وأكد أنه جاهز للمشاركة في مباراة المنتخب اليمني الأخيرة، خاصة وأنه سينتظم في تدريبات الفريق خلال الأيام المقبلة حتى يعود إلى مكانه في التشكيلة الأساسية للفريق.

يذكر أن بدر المطوع غادر معسكر المنتخب الكويتي عقب الانتهاء من المباراة الأولى أمام قطر للمشاركة في جائزة أفضل لاعب أسيوي بماليزيا، عاد بعدها لعدن اليمنية للانتظام في معسكر فريقه، لكنه لم يشارك في لقاء المنتخب السعودي لوصوله في نفس يوم المباراة ليتم تجهيزه للمباراة الأخيرة.