EN
  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2012

وسط أحداث شغب جماهيري المصري يسقط الأهلي وجوزيه في معركة بورسعيد

شغب جماهير المصري

جماهير المصري اقتحمت المباراة عقب نهايتها

النادي المصري البورسعيدي يلحق أول هزيمة بالنادي الأهلي منذ تولي البرتغالي مانويل جوزيه مهمة المدير الفني للفريق في يناير/كانون الثاني 2011.

  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2012

وسط أحداث شغب جماهيري المصري يسقط الأهلي وجوزيه في معركة بورسعيد

ألحق النادي المصري البورسعيدي أول هزيمة بالنادي الأهلي منذ تولي البرتغالي مانويل جوزيه مهمة المدير الفني للفريق في يناير/كانون الثاني 2011.

وفشل الأهلي في تحقيق الفوز قبل أيام من لقاء القمة المصرية ضد الغريم التقليدي الزمالك.

وبهذا الفوز، رفع المصري رصيده إلى 26 نقطة، وتجمد رصيد الأهلي عند 36 نقطة.

وتمكن حسام حسن المدير الفني للمصري البورسعيدي من التغلب على البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للنادي الأهلي، فدبت حالة من القلق بين الجماهير العاشقة للفانلة الحمراء قبل مواجهة الزمالك المرتقبة.

وشهدت المباراة أحداث شغب واضحة من جانب جماهير المصري البورسعيدي عقب نهاية اللقاء مباشرة؛ فقد انتشرت بصورة رهيبة داخل أرضية الملعب محاولة الاعتداء على لاعبي الأهلي المصري، وسط غياب الأمن الذي فشل في التعامل مع تلك الجماهير الغفيرة التي زحفت على أرضية الملعب.

جاء الشوط الأول سريعًا من لاعبي الفريقين ودون أن تدخل المباراة مرحلة جس النبض، وإن كانت السيطرة الفعلية للمصري الذي حاول بشتى الطرق تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات المنافس.

وأنقذ شريف إكرامي حارس الأهلي هدفًا مؤكدًا للمصري حين تصدى لتسديدة قوية من مؤمن زكريا داخل منطقة الجزاء.

وأسفرت الدقيقة الـ11 عن هدف التقدم للأهلي عندما تلقى البرازيلي جونيور عرضية نموذجية انقض عليه برأسه في المرمى فسجل هدف التقدم.

ورغم التقدم الأحمر، واصل المصري البورسعيدي إحكامه على منتصف الملعب في الوقت الذي مال فيه أداء الأهلي إلى التأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

وقبل بداية الشوط الثاني، شهد الملعب أحداث هرج ومرج عندما اقتحمت فئة قليلة من جماهير المصري الملعب وأشعلوا الشماريخ، لكن بعد مرور 5 دقائق استأنف الحكم فهيم عمر اللقاء معلنًا بداية الشوط الثاني.

ولم تختلف الحال كثيرًا؛ فقد واصل المصري ضغطه في الوقت الذي غابت فيه الفاعلية الهجومية للاعبي الأهلي.

وتعادل مؤمن زكريا لفريق المصري بعد تلقيه عرضية من أحمد شرويدة، فسدد في الزاوية البعيدة لشريف إكرامي.

وطرد حسام غالي بعد تلقيه بطاقتين صفراوين بسبب الاعتراض على الحكم.

ومالت المباراة لصالح المصري البورسعيدي. ونجح مؤمن زكريا في تسجيل الهدف الثاني عندما راوغ الحارس شريف إكرامي.

ومرر عبد الله السعيد إلى السيد حمدي فرصة التعديل، لكن الكرة مرت أعلى من العارضة.

وسجل المصري الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع من عمر المباراة؛ عندما استغل عبد الله سيسيه خطأ دفاعيًّا واضحًا، فراوغ الحارس شريف إكرامي ثم سدد الكرة في المرمى الخالي من حارسه.