EN
  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2009

بعد نادر السيد ورمزي والصقر حسن المصري السمني يلعب مباراة في تل أبيب

السمني يقرر الذهاب لتل أبيب

السمني يقرر الذهاب لتل أبيب

أطلق المصري أسامة السمني -المحترف في الدوري التشيكي- قذيفة مدوية، عندما وافق على التوجه مع ناديه تيبليسي التشيكي للقاء هابوئيل تل أبيب الإسرائيلي في الدور الأول من دوري الأبطال الأوروبي، رغم الأجواء المتوترة بين العرب وإسرائيل.

أطلق المصري أسامة السمني -المحترف في الدوري التشيكي- قذيفة مدوية، عندما وافق على التوجه مع ناديه تيبليسي التشيكي للقاء هابوئيل تل أبيب الإسرائيلي في الدور الأول من دوري الأبطال الأوروبي، رغم الأجواء المتوترة بين العرب وإسرائيل.

ورغم ما لوحظ في الفترة الأخيرة حول رفض أيّ لاعب، سواء في الألعاب الفردية أو الجماعية اللعب أمام أيّ لاعب إسرائيلي، سواء في البطولات الرسمية أو الودية، فإن المصري أسامة السمني كان له رأي آخر، وقرر السفر مع ناديه التشيكي إلى تل أبيب، على غرار مجموعة من نجوم الكرة المصرية.

وأكد والد اللاعب -في تصريحات لقناة مودرن سبورت الرياضية- أن الرياضة ليس لها علاقة بالسياسة على الإطلاق، وأن ابنه سيسافر إلى هناك في حال اختياره ضمن تشكيلة ناديه التشيكي.

ويحمل السمني الجنسيتين المصرية واليابانية، وساهم مع الفريق في التتويج بكأس التشيك، ليضمن التأهل لبطولة الدوري الأوروبي.

وأوقعت قرعة البطولة فريق السمني في مواجهة بطل إسرائيل، ويقام لقاء الذهاب في التشيك يوم 20 أغسطس، على أن يقام لقاء العودة في تل أبيب يوم 28 من الشهر نفسه.

يذكر أنه سبق لهاني رمزي المشاركة في مباراة في إسرائيل عام 1995 بقميص فيردر بريمن أمام ماكابي حيفا، في بطولة أبطال الكؤوس قبل إلغائها، بينما جلس نادر السيد على مقاعد بدلاء كلوب بروج البلجيكي في لقاء سابق مع بطل إسرائيل في تل أبيب، بينما شارك أحمد حسن في مباراة مع أندرلخت البلجيكي ضد هابوئيل، ولكنها أقيمت في بروكسل.