EN
  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2012

المصريون أفضل ربع لاعبي العالم

sport article

sport article

المقال يتحدث عن تألق نجوم مصر للاسكواش لمراكز متقدمة في الترتيب.

  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2012

المصريون أفضل ربع لاعبي العالم

(سمير عبد العظيم) المصري هو المصري.. عندما يخلص ويجيد يحقق أفضل الانتصارات وأحسن النتائج.. ويفرض نفسه على العالم الذي لا يستطيع أن يتهمنا بأننا شعب من العالم الثالث أي في المرتبة الثالثة من التقدم والرقي.

أقول هذا الكلام ليس من باب المجاملة لمصريتي ولكنه يأتي فخرا لكل مصري بعد أن نجحت واحدة من ألعاب مصر أن تفرض نفسها علي العالم وتحقق النتائج الباهرة، ويقهر أبناؤنا أكبر أباطرة اللعبة في العالم من أبناء من يطلق عليهم العالم الأول عندما يتألقون ويتصدرون منصات التتويج في كل بطولة تقام في أي ناحية من الكرة الأرضية وليس أرض مصر وحدها.

نجح أبناء مصر من لاعبي الاسكواش أن يحتلوا المراتب المتقدمة في التقييم العالمي للعبة حتي اكتسحوا المراكز، وبات 13 لاعبا منهم ضمن أفضل 50 لاعبا عالميا، أي ربع أفضل لاعبي العالم في اللعبة النظيفة.. بعد أن ضمت قائمة أفضل خمسين لاعبا على مستوى العالم 13 لاعبا مصريا يتقدمهم النجم رامي عاشور، الذي يشغل للشهر الثاني علي التوالي المركز الرابع عالميا، بسبب الإصابة ليأتي بعده جيمس ويلستروب دنيك ماثيو الإنجليزيان والفرنسي جريجوري جونيه، الذين احتلوا مراكز القمة بالترتيب.. وحافظ كريم درويش على المركز الخامس الذي شغله الشهر الماضي.. بينما تقدم الشوربجي مركزين ليصبح السادس، ثم عمرو شبانة الثامن.. وجاء عمر مسعد في المركز 13، يليه هشام عاشور ثم طارق مؤمن في المركز الثامن  عشر، ومحمد أنور "29"، ومحمد عباس "35"، وعمر عبد العزيز "40"، ومروان الشوربجي "41"، وكريم عبد الجواد "42"، وأخيرا وائل هندي "50".

إنهم طاقات نور مشرفة تنير الكرة الأرضية، مؤكدة أن مصر فعلا هي أم الدنيا، وهي المنتصرة بإذن الله، رغم ما تعصفها أحيانا بعض الرياح ولكنها دائما صلبة لا تزحزح.

* اللاعبون الأفارقة يحتلون القمة في مباريات الأسبوع الـ13 في الدوري الكروي، بعد أن عدلوا من ترتيب فرقهم وإحراز الأهداف المؤثرة التي ساهمت في فوز فرقهم، يأتي في مقدمتهم هذا الأسبوع أفوام الذي أحرز هدفين لفريقه سموحة خرج بهما فائزا على الإسماعيلي 2/1، وأضاف أغلى ثلاث نقاط.

ثم جاء الإيفواري ديفونيه ليحرز هدف الفوز لإنبي، ليكون الفوز الثالث على التوالي ويعوض كل الهزائم السابقة.

وأمس أكد البوركيني عبد الله سيسيه والمالي إلياسو أحقية ناديهما المصري البورسعيدي للثلاث نقاط، عندما أحرزا هدفي فريقهما في مرمى الاتحاد وليخيب ظن بعض البورسعيدية وظلمهم للخلوق المتألق والقدير طلعت يوسف في قيادة الفريق، كما يؤكد بعد نظر كامل أبوعلي رئيس النادي وتمسكه بالجهاز الفني، وعلى خفافيش الظلام أن تختفي وتترك العيش لخبازه.

* تخطيط سوف يقلب الموازين في الزمالك، حيث يدرس المحاسب ممدوح عباس رئيس النادي فصل كرة القدم بتكوين شركة خاصة ترعاه بعيدا عن مشاكل النادي يدخل بها عالم الاحتراف ونظامه الذي يطبق هذا العام.. والجميل أن كبار قادة الأندية يؤيدونه ولا يعارضونه إلا أصحاب البيت في ميت عقبة، وبالتأكيد سوف يوافقون عندما يدرسون كيف يعود الزمالك بطلا كما يرغب المخلصون.

 

نقلا عن صحيفة "المساء"المصرية الأربعاء 11 يناير.