EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2011

المشجع النصراوي (دق ريال)

sport article

sport article

  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2011

المشجع النصراوي (دق ريال)

(عبد اللطيف الملحم) أول مرة أشاهد وأشجع نادي النصر كنت حينها في السادسة الابتدائية. حيث كان دخل المباراة لصالح قضية فلسطين. وكانت المباراة ضد نادي اليمامة (الرياض) وانهزم النصر بنتيجة 4-2. وشجعت النصر لأن معظم مشجعي نادي هجر قديما يميلون لنادي النصر. وذلك لتواجد بعض لاعبي المنطقة الشرقية في صفوفه. ومنهم أحمد الدنيني وعثمان بخيت وحمندي وكانوا قادمين من نادي النهضة. وكاد أخي الأكبر فهد يسجل في نادي النصر لولا اعتراض والدتي رحمها الله ضد ذهابه للرياض. ولاحقا انتقل من نادي هجر للنصر عبد الرحمن الخاتم وعبد الرحمن الشبيكي وعبد الله الجنوبي. وكانت أندية الرياض تستفيد من وجود جامعة الرياض لضم اللاعبين.

وقد كنا نستمتع بتمارين النصر على ملعبه الترابي لثلاثة أسباب. السبب الأول هو قوة وجمال التمرين الذي كان يشبه المباريات. والسبب الثاني. هو رؤية صاحب السمو الملكي الأمير عبد الرحمن بن سعود رئيس نادي النصر رحمه الله والحديث معه. وكان وجوده يضيف أحلى النكهات على التدريب وكان متواضعا ويتحدث مع الجميع.

وعلى ملعب النصر شاهدنا أحد الأمراء يلعب الكرة واللاعبين يلعبون ضده بجدية أكثر من الباقين. وهو الأمير ممدوح بن سعود. أما السبب الثالث لتمتعنا بتمارين النصر هو وجود مشجع ذي بشرة سمراء كان يدور على المشجعين لإضحاكهم وبعد ذلك يقف أمام الأمير عبد الرحمن بن سعود طالبا منه بحدة وصوت عال ويقول له (دق ريال) أي أعطني ريالا (قيمة أتعابه لإضحاك الجماهير). ولا ينتهي التمرين إلا وهذا المشجع يكون قد جمع نقودا كان بعض اللاعبين يحسدونه عليها.

لقد كانت تمارين النصر أشبه بالكرنفال رغم بساطتها. ولقد كان نادي النصر هو المنبع الأساسي لمركز رأس الحربة للمنتخب السعودي. بدءا بأحمد الدنيني ومن ثم محمد سعد العبدلي وانتهاء بالسهم الملتهب ماجد عبد الله وغيرهم من اللاعبين المبدعين. وبعد أن ترك اللاعب ماجد عبد الله اللعب مع نادي النصر انتهت قصتي مع ناد كان أفضل ناد في المملكة. وأنا هنا أستغرب ماذا حدث لنادي النصر؟.... نادي النصر ينقصه شيء اسمه العلاقات العامة. وأسلوب التعامل مع الاعلام، وطريقة التعامل مع الأندية الأخرى، وكذلك تعامله مع اللاعبين القدامى. فحتى ماجد عبد الله لم يسلم من الانتقاد. وكذلك.... لماذا هذا الجفاء بين إدارة النادي وأعضاء الشرف.

إدارة نادي النصر لديها مهمة ليست سهلة في إعادة أمجاد نادي النصر. وفي فن التعامل مع الجماهير المتعطشة ليس للفوز فقط، بل وللبطولات، فجماهير نادي النصر قد سئمت من طول الانتظار، وسيبحثون عن ناد آخر يشجعونه. واللاعبون يحتاجون إلى رعاية أكثر، لأننا سمعنا أن إداريا من نادي النصر سيقوم بتسديد التزامات مادية متأخرة على النادي. فهذا يطرح تساؤلا.... هل اللاعبون والمدربون يحتاجون أن يقولوا لرئيس نادي النصر الحالي ما قاله المشجع النصراوي قبل أكثر من 40 سنة للأمير عبد الرحمن بن سعود... يا أمير (دق ريال)؟.

 

 

صحيفة اليوم السعودية