EN
  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2009

تفاؤل مغربي بتحقيق الفوز الأول المشاكل تهز توجو قبل مواجهة أسود المغرب

المغرب تسعى لإسقاط توجو

المغرب تسعى لإسقاط توجو

وصلت بعثة منتخب توجو صباح الخميس إلى مطار محمد الخامس في الدار البيضاء، تمهيدا لمقابلة المغرب صاحب الأرض والجمهور يوم السبت، ضمن منافسات الجولة الثالثة للمجموعة الأولى في التصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم إفريقيا وكأس العالم "جنوب إفريقيا 2010"، يأتي هذا في الوقت الذي يعاني فيه الفريق التوجولي من مجموعة من المشاكل شهدها معسكر الإعداد عقب خسارته أمام الجابون (3-0) في المباراة الأخيرة.

وصلت بعثة منتخب توجو صباح الخميس إلى مطار محمد الخامس في الدار البيضاء، تمهيدا لمقابلة المغرب صاحب الأرض والجمهور يوم السبت، ضمن منافسات الجولة الثالثة للمجموعة الأولى في التصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم إفريقيا وكأس العالم "جنوب إفريقيا 2010"، يأتي هذا في الوقت الذي يعاني فيه الفريق التوجولي من مجموعة من المشاكل شهدها معسكر الإعداد عقب خسارته أمام الجابون (3-0) في المباراة الأخيرة.

وتسعى المغرب وسط أجواء من التفاؤل إلى تحقيق الفوز الأول في التصفيات على حساب توجو، عقب خسارة مخيبة في الدار البيضاء أمام الجابون، ثم التعادل في الجولة الثانية وسط جماهير الكاميرون، وتعتبر الفرصة متاحة أمام "أسود الأطلس" للحصول على النقاط الثلاثة خاصة أن وسائل الإعلام المغربية أشارت إلى الحالة النفسية السيئة للضيوف، بسبب المشاكل المادية والحصار الأمني المفروض على التدريبات.

تحتل الجابون صدارة المجموعة بست نقاط، ثم تأتي توجو ثانيا بثلاثة نقاط، وبعدها المغرب ثالثا والكاميرون رابعا ولكلاهما نقطة واحدة.

وذكرت جريدة المغربية أن المنتخب التوجولي يأتي إلى الدار البيضاء مثقلا بعدد من المشاكل، التي شهدها المعسكر الإعدادي، الذي أقيم بالعاصمة لومي، بعد إلغاء برنامج كان مقررا بالعاصمة الغانية أكرا، بسبب بعض المشاكل المادية التي تسببت في تلقى اتحاد الكرة تهديدا بطرد الفريق من مقر إقامته في حال عدم سداد الفاتورة كاملة، كما عبر عدد من اللاعبين الدوليين عن غضبهم من الأجواء التي مر فيها المعسكر بالملعب الوطني بالعاصمة.

وأقيمت تدريبات توجو قبل التوجه إلى المغرب تحت حراسة أمنية مشددة، إذ أحاطت وحدات من الجيش بالملعب، علما أن اللاعبين كانوا يتدربون بقمصان أنديتهم، بعدما استعصي على اتحاد الكرة تزويد اللاعبين بقمصان موحدة.

بينما عبرت وسائل الإعلام التوجولية عن عدم تفاؤلها في تخطي عقبة المغرب بسبب كثرة المشاكل، بجانب غياب كلا من إيمانويل أديبايور "لحصوله على الإنذار الثانيوتوماس دوسيفي "لتعرضه للطرد أمام الجابونمما سيشكل صعوبة كبيرة على المدير الفني في اختياره للتشكيل المثالي لمواجهة "أسود الأطلس".

وفي إطار الاستعداد المغربي لمباراة توجو، قرر مسؤولو اتحاد الكرة في المغرب تأجيل اتخاذ عقوبات ضد المتمردين الذين رفضوا تلبية استدعاء المدير الفني روجيه لومير قبل مباراة الكاميرون في الجولة السابقة، وعلى رأسهم الثنائي مروان الشماخ وطلال القرقوري.