EN
  • تاريخ النشر: 25 أبريل, 2008

أكد أنه صاحب القرار الأول في النادي المرزوقي لـ"صدى الملاعب": الأهلي يمرض ولا يموت

أحمد المرزوقي

أحمد المرزوقي

أكَّد أحمد المرزوقي رئيس النادي الأهلي السعودي أن الفترة السيئة التي يمر بها فريقه مجرد كبوةٍ عابرةٍ عاشت فيها العديد من الأندية الكبيرة في مختلف أنحاء العالم، موضحًا أن " قلعة الكئوس" لم ينهار لمجرد خسارته للعديد من الألقاب المحلية والقارية خلال الموسم الحالي.

  • تاريخ النشر: 25 أبريل, 2008

أكد أنه صاحب القرار الأول في النادي المرزوقي لـ"صدى الملاعب": الأهلي يمرض ولا يموت

أكَّد أحمد المرزوقي رئيس النادي الأهلي السعودي أن الفترة السيئة التي يمر بها فريقه مجرد كبوةٍ عابرةٍ عاشت فيها العديد من الأندية الكبيرة في مختلف أنحاء العالم، موضحًا أن " قلعة الكئوس" لم ينهار لمجرد خسارته للعديد من الألقاب المحلية والقارية خلال الموسم الحالي.

وقال المرزوقي في حديثه لبرنامج "صدى الملاعب" الذي يقدمه الإعلامي المتميز مصطفى الآغا: إن الأهلي لا يملك صكَّ ملكيةٍ لكافة البطولات التي ينافس عليها، خصوصًا أن الفرق الأخرى لديها الإمكانيات المالية واللاعبين الذين يساعدون أي فريق للوقوف على منصة التتويج.

وأوضح المرزوقي أنه كرئيسٍ للنادي الأهلي يتحمل جزءًا كبيرًا من مسؤولية الأزمة التي يمرُّ بها الفريق حاليًا، وهذا ما دفعه للتقدم باستقالته في أكثر من مناسبةٍ، إلا أن المحيطين به طالبوه بالاستمرار والصمود ضد الهجمات الموجهة ضده نظرًا لحاجة النادي لجهوده، مؤكدًا استعداده لترك منصبه فورًا إذا شعر بأن الرأي العام يريده الرحيل.

وطالب رئيس الأهلي الجماهير بالابتعاد عن القول بأن الفريق قد أنهار لأن "قلعة الكئوس يمرض ولا يموت، ما يعني أنه سيعود مجددًا للبطولات في حال إعادة الحساباتمؤكدًا وجود بعض العوامل السلبية البعيدة عن سلطة الإدارة كانت لها دورٌ في الأزمة الأهلاوية، خصوصًا القرارات التحكيمية التي كانت سببًا رئيسيًّا في الهزيمة الثقيلة أمام الشباب بسداسية.

ودافع المرزوقي عن نفسه ضد الاتهامات التي تشير إلى أن أعضاء الشرف هم من يقودون النادي بدلاً منه قائلاً: "هذا الكلام غير صحيح بالمرة، فأنا أتولى مسئولية كل صغيرة وكبيرة في الأهلي، لكن لا مانع من الأخذ بالمشورة والاستماع للرأي الآخر حتى نصل للقرار الصائب الذي يخدم الفريق بشكل عام".

ونفى أن يكون قد تلقى اتصالاً هاتفيًا من أحد أعضاء الشرف يطالبه بعدم حضور الاجتماع الذي أقامه الأعضاء، موضحًا أن حالته الصحية منعته من الحضور وهو نفس السبب الذي جعله يغادر مباراة الشباب التي شهدت خسارة قلعة الكئوس بسداسية بعد انتهاء الشوط الأول.

وأشار المرزوقي إلى أن غياب نجم الفريق حسين عبد الغني لا علاقة له بالنتائج السلبية، لكن كان لقرارات الحكام الظالمة دورٌ كبيرٌ في العديد من الهزائم التي تعرض لها الأهلي هذا الموسم وبشهادة كثيرٍ من النقاد، مضيفًا أن تغيير الأجهزة الفنية بشكل مستمر أثَّر كذلك في مستوى الفريق.

وأرجع رئيس الأهلي سبب تغيير الأجهزة الفنية بداية من الألماني تيو بوكير إلى الضغوط الجماهيرية المعادية التي أحاطت بالمدرب وقت توليه مسئولية الفريق، ما تطلب إقالته واستقدام الصربي نيبوشا موسكوفيتش بديلاً عنه، خصوصًا وأن جماهير الأهلي طالبت به في أكثر من مناسبة، إلا أن التوفيق خانه ولم يحالفه، ما جعل إدارة الفريق تستعين بيوسف عنبر قبل ان تتم إقالته أيضا