EN
  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2012

المحرق البحريني يجتاز العربي الكويتي ويتأهل لنهائي أبطال الخليج

المحرق البحريني

المحرق البحريني

انتزع المحرق البحريني بطاقة التأهل للمباراة النهائية بفوزه على العربي الكويتي 2-0، اليوم الثلاثاء، على استاد مدينة خليفة الرياضية في مدينة عيسى، في إياب الدور نصف النهائي من بطولة الأندية الخليجية (دوري أبطال الخليج) السابعة والعشرين لكرة القدم، سجَّل المغربي محمد نجمي (61 خطأ في مرمى فريقه) ومحمود عبد الرحمن (64)؛ الهدفين. وكان العربي فاز ذهابًا 2-1

  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2012

المحرق البحريني يجتاز العربي الكويتي ويتأهل لنهائي أبطال الخليج

انتزع المحرق البحريني بطاقة التأهل للمباراة النهائية بفوزه على العربي الكويتي 2-0، اليوم الثلاثاء، على استاد مدينة خليفة الرياضية في مدينة عيسى، في إياب الدور نصف النهائي من بطولة الأندية الخليجية (دوري أبطال الخليج) السابعة والعشرين لكرة القدم.

سجَّل المغربي محمد نجمي (61 خطأ في مرمى فريقه) ومحمود عبد الرحمن (64)؛ الهدفين. وكان العربي فاز ذهابًا 2-1.

بدأ الشوط الأول بأفضلية للمحرق الذي فضَّل مدربه المحلي عيسى السعدون اللعب بطريقة هجومية في محاولةٍ لتسجيل هدف مبكر والخروج بالفوز الذي يقوده إلى المحطة الأخيرة من البطولة، فيما لعب مدرب العربي البرتغالي جوزيه روماو بحذر شديد واعتمد على الكرات العكسية المرتدة وانطلاقات مهاجمَيْه حسين الموسوي والسنغالي عبد القادر فال، وكان الطرف الأخطر في الشوط الأول، لكنه لم يستثمر أخطاء لاعبي المحرق في الجانب الدفاعي والثغرات بسبب اندفاعهم نحو الهجوم.

من جانبه، لم يستثمر المحرق أفضليته وسيطرته على الكرة، وغلب على لاعبيه الاستعجال وعدم التركيز، خاصةً إسماعيل عبد اللطيف الذي كان تحت المراقبة اللصيقة.

وفي الشوط الثاني، بدأ المحرق بقوة وحاول الوصول إلى مرمى الحارس خالد الرشيدي، لكن مدافعي العربي تعاملوا مع الهجمات المتتالية بهدوء وتركيز عال.

ونجح المحرق في فك طلاسم دفاع العربي مستفيدًا من النيران الصديقة، وتحديدًا المدافع المغربي محمد نجمي الذي سدد كرة قوية في مرمى فريقه عندما كان يحاول إبعادها بعد أن نفذها محمود عبد الرحمن "رينجو" من ركلة ركنية (61).

ونجح المحرق في مضاعفة النتيجة وتعزيز تقدمه بهدف ثان من كرة ثابتة نفذها محمود عبد الرحمن ببراعة في الزاوية اليسرى للحارس خالد الرشيدي الذي حاول إبعاد الكرة، لكنها عانقت شباكه (64).