EN
  • تاريخ النشر: 25 أبريل, 2011

المجلس الرياضي بإسبانيا ينفي التحقيق مع العداءة دومينيجيز

العداءة الإسبانية مارتا دومينيجيز

العداءة الإسبانية مارتا دومينيجيز

نفى المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا يوم الإثنين إجراء أي تحقيقات مع العداءة الإسبانية مارتا دومينيجيز بطلة العالم لسباق ثلاثة آلاف متر حواجز.

نفى المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا يوم الإثنين إجراء أي تحقيقات مع العداءة الإسبانية مارتا دومينيجيز بطلة العالم لسباق ثلاثة آلاف متر حواجز.

ويأتي هذا النفي من قبل المجلس الأعلى الرياضي وكذلك الوكالة الإسبانية لمكافحة المنشطات بعد ما نشرته صحيفة "إل موندو" الإسبانية يوم الإثنين بشأن إجراء تحقيقات مع دومينيجيز لأسباب سياسية.

واستنكر المجلس الأعلى الرياضي بإسبانيا ما تردد عن إجراء هذه التحقيقات، مؤكدا عدم وجود أي "دوافع شخصية أو سياسية" للتحقيق مع دومينيجيز.

وأُلقي القبض على دومينيجيز و13 شخصا آخر في أواخر عام 2010 بتهمة التورط في نشر المنشطات المحظورة بين اللاعبين واللاعبات.

ولكن القاضي المعني بالقضية أسقط مؤخرا هذه الاتهامات عن دومينيجيز الفائزة مرتين سابقتين بلقب أوروبا لسباق خمسة آلاف متر حواجز.

ولم يجد معمل التحاليل التابع للوكالة الإسبانية لمكافحة المنشطات أي دليل على وجود مخالفات في المنتج الذي يشتبه في أن دومينيجيز أرسلته لأحد اللاعبين.

ورغم ذلك سمحت الشرطة والمجلس الأعلى الرياضي بإسبانيا للوكالة بإرسال العينة إلى مختبر بمدينة كولونيا الألمانية يشتهر بقدرته على كشف أصغر نسبة ممكنة من المنشطات موجودة في أي عينة. ولم يجد هذا المعمل أي دليل على وجود منشطات.