EN
  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2009

بعد أدائه الرائع في مبارياته بالبطولة الماتادرو الإسباني يتوعد أمريكا في نصف نهائي كأس القارات

المنتخب الإسباني مرشح بقوة للتأهل للنهائي

المنتخب الإسباني مرشح بقوة للتأهل للنهائي

يبدو المنتخب الإسباني مرشحًا فوق العادة لبلوغ المباراة النهائية للنسخة الثامنة من بطولة كأس القارات التي تستضيفها جنوب إفريقيا الأحد المقبل عندما يلتقي مع الولايات المتحدة يوم الأربعاء على ملعب فريت ستايت ستاديوم في بلومفونتين في الدور نصف النهائي.

يبدو المنتخب الإسباني مرشحًا فوق العادة لبلوغ المباراة النهائية للنسخة الثامنة من بطولة كأس القارات التي تستضيفها جنوب إفريقيا الأحد المقبل عندما يلتقي مع الولايات المتحدة يوم الأربعاء على ملعب فريت ستايت ستاديوم في بلومفونتين في الدور نصف النهائي.

وضرب المنتخب الإسباني بطل أوروبا بقوة في البطولة وكشر عن أنيابه منذ المباراة الأولى عندما سحق نظيره النيوزيلندي بخماسيةٍ نظيفة قبل أن يحقق الفوز على العراق 1-صفر، ثم جنوب إفريقيا المضيفة 2-صفر، ليتصدر المجموعة عن جدارة بثلاثة انتصارات متتالية حطم بها الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية، والذي كان يتقاسمه مع البرازيل وفرنسا وأستراليا بعدما رفع رصيده إلى 15 فوزًا متتاليًا.

ويضع المنتخب الإسباني نصب عينيه غدًا تحقيق الفوز لتحطيم رقم قياسي آخر في عدد المباريات دون خسارة، والذي يتقاسمه مع فرنسا والبرازيل والمتمثل في 35 مباراة متتالية دون هزيمة، ثم التأهل إلى المباراة النهائية في سعيه إلى إحراز لقب البطولة للمرة الأولى في تاريخه وتأكيد سيطرته على الساحة الكروية في العامين الأخيرين ليضيفه إلى لقب كأس أوروبا الذي توج به الصيف الماضي ويرفع معنويات لاعبيه قبل نهائيات كأس العالم المقررة في جنوب إفريقيا أيضًا العام المقبل.

وقدم المنتخب الإسباني عروضًا رائعة منذ بداية البطولة على الرغم من غياب لاعبين بارزين في صفوفه بسبب الإصابة، وهما لاعبا وسط فياريال ماركوس سينا وبرشلونة اندرييس انييستا، بيد أن الماتادور الإسباني بقيادة مدربه فيسنتي دل بوسكي أثبت أنه يملك البديل المناسب من خلال تشكيلته المدججة بالنجوم في مقدمتها تشافي هرنانديز وتشابي ألونسو وفرانشيسك فابريجاس، دون نسيان القوة الهجومية الضاربة والمتمثلة في الثنائي فرناندو توريس ودافيد فيا.

ويتقاسم توريس وفيا صدارة ترتيب الهدافين مع البرازيلي لويس فابيانو برصيد 3 أهداف لكل منهم.

ويعول المنتخب الإسباني كثيرًا على المهاجمين توريس وفيا لمواصلة المشوار الناجح في البطولة، وهما بالتأكيد سيشكلان خطورة كبيرة على الدفاع الأمريكي الذي اهتزت شباكه في 6 مناسبات أمام إيطاليا 1-3 والبرازيل صفر-3.

ويملك المنتخب الإسباني أقوى خط دفاع في البطولة؛ حيث لم يدخل مرماه أي هدف في 3 مباريات، وهي نقطة قوة تزيد من ترجيح كفة أبطال أوروبا بقيادة الحارس العملاق إيكر كاسياس.

وحذر دل بوسكي لاعبيه من الاستهانة بلاعبي المنتخب الأمريكي، وشاطره اللاعبون الرأي أيضًا، خصوصًا نجم برشلونة تشافي هرنانديز الذي أكد على ضرورة احترام الأمريكيين ومواصلة النتائج الرائعة للمنتخب الإسباني منذ تتويجه بالكأس القارية الصيف الماضي.

وقال تشافي "أثبتنا جدارتنا في البطولة من خلال العروض الرائعة في المباريات الأولى، ويجب أن نستمر في ذلك، في الدور الأول تملك المنتخبات فرص التعويض وتدارك الموقف، لكن في نصف النهائي يصعب ذلك، وبالتالي يجب التركيز أكثر بكثير لتفادي المفاجأة".

وأضاف "المنتخب الأمريكي ليس لديه أي شيء يخسره، وبالتالي سيلعب بارتياح كبير على أمل خطف الفوز، وهو ما يجب أن نضعه في اعتبارنا ونفرض أسلوب لعبنا منذ البداية ونترجمه إلى أهداف نحسم بها النتيجة مبكرًامشيرًا إلى أن "جميع المنتخبات ترغب الآن في هزيمة المنتخب الإسباني، ما يزيد المسؤولية على عاتقنا".

في المقابل، لم يكن تأهل المنتخب الأمريكي إلى الدور نصف النهائي متوقعًا خصوصًا بعد خسارتيه أمام إيطاليا والبرازيل، بيد أن فوزه الساحق على مصر بثلاثية نظيفة ومساعدة البرازيليين له بالفوز على إيطاليا بالنتيجة ذاتها، مكَّن أبطال الكأس الذهبية من حجز البطاقة الثانية إلى دور الأربعة بفارق الأهداف عن أبطال العالم.

واعترف مدرب الولايات المتحدة بوب برادلي بصعوبة مهمة منتخب بلاده أمام إسبانيا، وقال "مهمتنا صعبة أمام الإسبان، أنهم يملكون أفضل منتخب على الساحة العالمية في الوقت الحالي، من الصعب إيجاد ثغرة أو نقطة ضعف في صفوف هذا المنتخبمضيفًا "لكن كرة القدم لا تعترف بالمنطق، وسندخل المباراة بمعنويات كبيرة بعد الفوز الكبير على مصر وحجزنا بطاقة دور الأربعة التي لم يكن أحد يتوقع أن نخطفها. لدينا لاعبون في المستوى، وسنحاول الوقوف ندًّا أمام أبطال أوروبا والمنافسة على بطاقة النهائي".

وتابع "يجب علينا أن نمتص حماس الإسبان في بداية المباراة، وأن نحافظ على نظافة شباكنا في الدقائق الأولى لأنها ستكون حاسمة".