EN
  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2009

على حساب أربيل العراقي الكويت يتأهل للمربع الذهبي لكأس الاتحاد الأسيوي

الكويت نجح في تحقيق هدفه وتأهل

الكويت نجح في تحقيق هدفه وتأهل

تأهل فريق الكويت الكويتي إلى قبل نهائي كأس الاتحاد الأسيوي، بفوزه على مضيفه أربيل العراقي بهدف نظيف يوم الأربعاء في إياب ربع النهائي، سجله البرازيلي روجيرو هدف الفوز في الدقيقة 77.

  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2009

على حساب أربيل العراقي الكويت يتأهل للمربع الذهبي لكأس الاتحاد الأسيوي

تأهل فريق الكويت الكويتي إلى قبل نهائي كأس الاتحاد الأسيوي، بفوزه على مضيفه أربيل العراقي بهدف نظيف يوم الأربعاء في إياب ربع النهائي، سجله البرازيلي روجيرو هدف الفوز في الدقيقة 77.

وكان الفريقان تعادلا ذهابا 1-1 في الكويت الأسبوع الماضي، وبذلك يلتقي الكويت في دور الأربعة مع ساوث تشاينا من هونج كونج في 15 و21 أكتوبر/تشرين أول المقبل، بعد أن تأهل الأخير على حساب نيفتشي الأوزبكستاني.

وأقيمت المباراة في أربيل بعد موافقة الاتحاد الأسيوي على إقامة المباريات الخاصة بالأندية العراقية في هذه المدينة الشمالية.

وكان أربيل الطرف الأفضل على مدار الشوطين وأهدر لاعبوه فرصا بالجملة، في حين نجح الكويت في خطف هدف الفوز عبر مهاجمه روجيرو المقبل من فريق أتلتيكو بارايينسي البرازيلي، والذي نزل في الشوط الثاني.

وكانت أخطر الفرص العراقية من كرة ساقطة "لوب" مرت فوق الحارس وتهيأت سهلة أمام مهدي كريم دون مراقبة فسددها باتجاه المرمى، لكن المدافع يعقوب الطاهر أبعدها إلى ركنية (19).

وأبعد الحارس الكويتي مصعب الكندري بعد ذلك كرة مناسبة للتسجيل لمسلم مبارك، إثر تسديدة من الجهة اليسرى وحولها إلى ركنية (34)، وبعد دقيقة واحدة تهيأت كرة من ركنية أمام مسلم مبارك نفسه، فأطاح بها عاليا.

وبقي أربيل الطرف الأخطر، رغم إيعاز المدرب الكويتي محمد عبدالله إلى لاعبيه بالتقدم للتسجيل؛ لأن التعادل السلبي كان سيصب في مصلحة الفريق العراقي -عطفا على نتيجة الذهاب- إلى أن نجح روجيرو في تحقيق المطلوب حين وصلته كرة من ركلة ركنية من الجهة اليسرى وهو في الجهة المقابلة من المرمى فسددها قوية في الشباك.

وضغط العراقيون بعد الهدف، فكانت لهم محاولات عدة حتى الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع، لكنهم فشلوا في إدراك التعادل وفرض وقت إضافي فودعوا بالتالي البطولة من ربع النهائي.