EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2009

الكبار يأملون في استعادة توازنهم مع انطلاق الموسم الأوروبي

الموسم الأوروبي للفورمولا قارب على الانطلاق

الموسم الأوروبي للفورمولا قارب على الانطلاق

يتوقع أن يبدأ البريطاني جنسون باتون والألماني سيباستيان فيتيل أخيرا في الشعور بمواجهة بعض الضغوط من سائقي الفرق الكبرى مع وصول منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا -1 إلى الأراضي الأوروبية من خلال سباق الجائزة الكبرى الإسباني غدا الأحد.

يتوقع أن يبدأ البريطاني جنسون باتون والألماني سيباستيان فيتيل أخيرا في الشعور بمواجهة بعض الضغوط من سائقي الفرق الكبرى مع وصول منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا -1 إلى الأراضي الأوروبية من خلال سباق الجائزة الكبرى الإسباني غدا الأحد.

فمع إطلاق اسم البداية الثانية للموسم يشهد السباق الإسباني على مضمار "سيركويت دي كاتالونيا" ببرشلونة غدا إدخال عدة تطويرات وتحسينات على سيارات فرق بي إم دابليو-ساوبر وماكلارين مرسيدس وفيراري، مع سعي الفرق الكبرى بعالم فورمولا -1 لاستعادة توازنها بعد بدايتها الهزيلة للموسم.

وقال نوربرت هوج رئيس رياضة السباقات بشركة مرسيدس "ستكون بداية موسم سباقات فورمولا -1 الأوروبي في برشلونة اختبارا حقيقيا لميزان القوى المستقبلي بهذه الرياضة".

وكانت اللوائح التي أدخلت حديثا على بطولة العالم لسباقات فورمولا -1 إلى جانب استخدام "النواشر" ذات الحجم المزدوج في سيارات فرق براون وريد بول وتويوتا قد زعزعا عرش ماكلارين وفيراري والفرق الكبيرة الأخرى خلال السباقات الأربعة الأولى بالموسم، ودفع هذه الفرق الكبيرة للعمل على اللحاق ببراون وباقي فرق الصدارة الحالية.

ويتصدر باتون -الفائز بألقاب سباقات أستراليا وماليزيا والبحرين هذا الموسم- الترتيب العام للسائقين برصيد 31 نقطة، ويليه زميله البرازيلي بفريق براون روبنز باريكيللو في المركز الثاني (19 نقطةثم الألماني فيتيل سائق فريق ريد بول الذي أحرز لقب سباق الجائزة الكبرى الصيني في المركز الثالث (18 نقطة).

وجمع بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق ماكلارين - مرسيدس تسع نقاط حتى الآن، بينما لم يجمع فريق فيراري الإيطالي سوى ثلاث نقاط فقط عن طريق سائقه بطل العالم السابق الفنلندي كيمي رايكونين.

ويدرك فريق براون جيدا ما ينتظره من تحدٍ في الفترة المقبلة لذلك فهو يبذل قصارى جهده من أجل الحفاظ على ما وصل إليه هذا الموسم عن طريق تطوير سيارته بشكل دائم.

وأكد روس براون رئيس الفريق أن مستوى الأداء الذي قدمه فريقه في سباق البحرين يجب أن يستمر "إذا أردنا المنافسة بشكل جاد على اللقب هذا العام".

بينما قال باتون: "نعرف أننا أمامنا معركة حقيقية بداية من هنا للحفاظ على تقدمنا ببطولة العالم ولكنني واثق من أننا مستعدون جيدا لمواجهة التحديات التي تنتظرنا".

وحلّ هاميلتون في المركز الرابع لسباق البحرين قبل أسبوعين ولكن من سوء حظه أن سيارة ماكلارين لا تؤدي عادة بشكل جيد على مضمار برشلونة، وهذا ما أثبتته التجارب للموسم التي جرت هناك.

وقال هاميلتون: "تشعرني العودة إلى أوروبا كما لو كنت سأبدأ من جديد، بعد هذا الأداء الإيجابي في البحرين نعرف جيدا أن خصائص مضمار برشلونة لا تتناسب مع سيارتنا بشكل مثالي".

وأضاف: "سيكون من المثير أن نعرف ترتيبنا في نهاية السباق".

من جانبه، أكد فيراري أنه أدى كل واجباته المنزلية استعدادا للسباق الإسباني الذي يضم 66 لفة على المضمار البالغ طوله 4655 مترا والذي أحرز رايكونين لقبه في الموسم الماضي ولكن يجب على سائقي الفريق الإيطالي تحقيق نتيجة جيدة في التجربة الرسمية لسباق برشلونة اليوم السبت؛ نظرا لصعوبة تجاوز السيارات لبعضها البعض على هذا المضمار.

وقال فيراري بموقعه على الإنترنت: "ستزود سيارة إف 60 بنظام هوائي جديد كان من المقرر من البداية أن يبدأ العمل به في سباق الجائزة الكبرى الإسباني، كما يتضمن هذا النظام بضعة تغييرات أخرى كان يجب إدخالها على السيارة خلال سباقي تركيا وبريطانيا ولكننا أسرعنا في تنفيذها".

كما أدخل فريق بي إم دابليو العديد من التغييرات على سيارته في محاولة لإنقاذ موسمه الذي دخله بطموحات جادة لإحراز اللقب ولكنه حتى الآن لم يجمع سوى أربع نقاط عن طريق سائقه الألماني نيك هيدفيلد.

وقال هيدفيلد: "آمل أن نقدم أداء أفضل من منافسينا في برشلونة، ولكن من الصعب حقا التنبؤ بمثل هذه الأمور؛ لأن جميع الفريق ستعمل على تطوير سياراتها بدرجات متفاوتة في أول سباقات الموسم الأوروبي".