EN
  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2009

الزواج بريء من تراجع مستواي القحطاني: فشل الأخضر في التأهل للمونديال مصيبة!

القحطاني كشف الكثير من الأسرار

القحطاني كشف الكثير من الأسرار

اعترف ياسر القحطاني قائد المنتخب السعودي بصعوبة وضع "الأخضر" في التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 في جنوب إفريقيا، وقال "التأهل صعب ولكن عدم التأهل يعد أيضا مصيبة!".

اعترف ياسر القحطاني قائد المنتخب السعودي بصعوبة وضع "الأخضر" في التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 في جنوب إفريقيا، وقال "التأهل صعب ولكن عدم التأهل يعد أيضا مصيبة!".

وقال القحطاني في حوار خاص لجريدة "الرياض" السعودية اليوم الاثنين– "الأخضر مر خلال التصفيات بظروف صعبة جدا، حيث لم تكتمل قائمة المنتخب في مباراة من المباريات التي خاضها حتى الآن منذ انطلاق التصفيات، ودائما ما تكون هناك إصابات، أو إيقافات، أو أسباب أخرى".

وشدد على صعوبة مباراة "الأخضر" أمام كوريا الشمالية يوم الأربعاء المقبل، معتبرا أن الفوز بنقاط هذه المباراة من شأنه أن يدفع المنتخب خطوة كبيرة للأمام؛ لأنه بالتأكيد سيستفيد من نتيجة مباراة إيران وكوريا الجنوبية في نفس الجولة لتعديل وضعه في المجموعة الثالثة.

وتحتل السعودية المركز الرابع في المجموعة الثانية برصيد 4 نقاط خلف كوريا الجنوبية المتصدرة برصيد 7 نقاط، وإيران الثانية 5 نقاط، وكوريا الشمالية الثالثة بنفس الرصيد، فيما تقبع الإمارات في قاع المجموعة برصيد نقطة واحدة.

وأرجع القحطاني صعوبة مواجهة كوريا الشمالية إلى خوض اللقاء في طقس بارد جدا تصل فيه درجة الحرارة إلى 10 درجات تحت الصفر، فضلا عن أن أرضية الملعب من العشب الصناعي، هذا بالإضافة إلى العوامل الأخرى مثل الضغوط النفسية.

وأكد مهاجم فريق الهلال أنه لا بديل أمام الأخضر في هذه المباراة عن الفوز للدخول بقوة في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل، مؤكدا قدرة الأخضر على تخطى كل الصعوبات من أجل تحقيق الفوز.

ونفى القحطاني أن يكون زواجه مؤخرا هو السبب في تراجع مستواه، وقال "الزواج ليس له علاقة بمستواي إطلاقاً، وإنما السبب الأول والأخير هو الإصابات وطول مدة التوقف، وقصر مدة الإعداد".

وأضاف "حينما يتوقف اللاعب عن المشاركة لمدة شهر أو شهرين بسبب الإصابة، ولا يبذل خلالها أي مجهود فكم يحتاج حتى يعود لكامل جاهزيته؟ من المستحيل أن يعوض ذلك في أسبوع أو أسبوعين".

وحول شارة قيادة الأخضر، أكد القحطاني أن البعض يحاول أن يخلق من هذا الأمر أزمة من لا شيء، متجاهلين مساندة المنتخب لتحقيق التأهل، معربا عن حزنه للمستوى الذي وصل إليه الإعلام في التعاطي مع هذا الموضوع الذي ينم عن محسوبيات وتعصب.

وكشف النجم السعودي عن أنه تم تكليفه في عدة معسكرات لحمل الشارة لكنه كان يعتذر، وقال إنه تم تكليفه خلال معسكر مباراة إيران إلا أنه اعتذر لوجود من هم أكبر منه من زملائه اللاعبين داخل المعسكر. ويقول "منذ كأس آسيا وتكليفي بمهمة القائد يأتي من المسؤولين والجهاز الفني، ورغم اعتذاري كثيراً عنها إلاّ أنني أعتبرها تشريفاً لي، وأتمنى أن أكون أهلاً لذلك".

وشدد القحطاني على أنه يحترم النقد الهادف الإيجابي الذي يهدف إلى البناء وليس الهدم، مشيرا إلى أنه لا يقبل على الإطلاق النقد غير الهادف، ولن يعير أصحابه أية أهمية تذكر؛ لأنهم أشخاص لا يحترمون ضمائرهم.

وعن النقد الذي تعرض له خلال بطولة الخليج من فهد الهريفي لاعب نادي النصر السابق، أوضح القحطاني أن الهريفي شكك في وطنيته وانتقده أكثر من مرة بطريقة فظة، واتهمه بالتهرب من مباريات المنتخب للعب مع فريقه الهلال، وعلق القحطاني على ذلك بقوله وهذا ما لم يحدث؛ لذلك كان من الواجب أن أرد عليه لأوضح الصورة.

وأوضح مهاجم الهلال أنه غير نادم على قيامه بالرد على نقد الهريفي؛ لأنه انحرف عن مساره واتجه إلى أمور شخصية وأشياء خارجة عن النقد، مشددا على أنه لن يتوقف عن التصدي لمن يتحدثون بأشياء غير صحيحة.

وحول تلقيه عروض احتراف جديدة بعد عرض مانشستر سيتي، قال القحطاني "نعم وصلتني عروض بعد عرض مانشستر سيتي من أندية معروفة في مسابقات أوروبية شهيرة، ولكنها عروض لم أبحث فيها مع ناديّ ووكيل أعمالي، فبعضها كان رسميًّا، وبعضها شفهيًّا".

وأرجع نجم الهلال سبب عدم قبوله أيا منها إلى أنه يبحث عن استعادة مستواه أولا، وقال "بعد مونديال 2006 في ألمانيا لم أستعد الاستعداد الذي يجعلني في كامل جاهزيتي. والسبب يعود إلى تكرار الإصابات وإلى الآن لم أرض عن جاهزيت؛ بسبب تلك الإصابات".

وأضاف "نادي الهلال والمنتخب يحاولان أن يجهزاني، ولكن جدولة المباريات سواء الكأس أو الدوري أو المنتخب كانت تجبرني على أن أضحى بفترة الاستعداد المطلوبة وأرضى بفترة أقل، خاصة أنني أجريت في هذه السنة عمليتين جراحيتين".

وكشف القحطاني عن تلقيه أربعة أو خمسة عروض احتراف من أندية إنجليزية وعرض من هولندا، معتبرا أنه لم تتح له الفرصة للنظر في هذا العروض؛ لأنه يسخر جهوده حاليا لناديه وللمنتخب، وأنه في نهاية الموسم ربما ينظر في الموضوع ويناقش إدارة الهلال في هذا الأمر.

وحول تلقيه عرضا من عضو شرف نصراوي بمبلغ 40 مليون ريال، قال القحطاني "النصر فريق كبير والكل يتمنى أن يلعب له، فهو صاحب إنجازات وبطولات، وأنجب لاعبين مميزين مثل ماجد عبد الله ومحيسن الجمعان وصالح المطلق".

وأضاف "أحترم ذلك العضو الشرفي الذي يتحدث بهذا الكلام، وهو حق من حقوقه فهو يبحث عن مصلحة ناديه. ولكن أعتقد أنني ما زلت ألعب للهلال وهذا يكفي".

واعتبر القحطاني ارتفاع أسعار عقود اللاعبين في الدوري السعودي بشكل خيالي ظاهرة صحية تدل على أن اللاعب بدأ يأخذ وضعه الطبيعي اجتماعيا، مشددا على أنه لن يترك الهلال كما أن الهلال لن يتركه.

وعن إمكانية حفاظ الهلال على لقب الدوري السعودي، أوضح القحطاني أن طريق الحفاظ على اللقب صعب ويجب على كل اللاعبين والجهاز الإداري والفني أن يضاعفوا الجهد من الآن، مشيرا إلى أن اللاعبين يخوضون مباريات الدوري على أساس أنها مباريات كؤوس.

وأقر مهاجم الهلال بأن الفريق فرط في بعض المباريات، إلا أنه شدد على أن الأمور مازالت بأيدي اللاعبين والكرة في الملعب، ويجب أن لا ننظر للخلف ويكون نظرنا دائماً للأمام، مشيرا إلى أن الفريق تنتظره مباريات صعبة أمام الشباب والاتفاق والوحدة، ومن ثم الاتحاد.