EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2009

هجوم الزعيم بخير ونحترم الاتحاد القحطاني: الهلاليون لن يفرطوا في لقب الدوري

القحطاني يؤكد أن المفرج من  اللاعبين المخلصين

القحطاني يؤكد أن المفرج من اللاعبين المخلصين

أكد ياسر القحطاني -قائد فريق الهلال- أن جميع اللاعبين تعاهدوا على عدم التفريط في بطولة دوري المحترفين السعودي التي يحمل الزعيم لقبها، معتبرا أن المهمة صعبة وحساسة، وتتطلب تضافر جهود الجميع للاحتفاظ باللقب للعام الثاني على التوالي في ظل المنافسة الشرسة من الاتحاد.

أكد ياسر القحطاني -قائد فريق الهلال- أن جميع اللاعبين تعاهدوا على عدم التفريط في بطولة دوري المحترفين السعودي التي يحمل الزعيم لقبها، معتبرا أن المهمة صعبة وحساسة، وتتطلب تضافر جهود الجميع للاحتفاظ باللقب للعام الثاني على التوالي في ظل المنافسة الشرسة من الاتحاد.

وقال القحطاني -في حوار خاص لصحيفة "الجزيرة" السعودية اليوم الاثنين-: "لكي نكسب البطولة، ونحافظ على اللقب لا بد من أن نحترم منافسنا فريق الاتحاد الذي يشاركنا في الطموحات ذاتها، وسنسعى إلى عدم التفريط في أي نقطة لمواصلة الصدارة، ولكي لا يذهب جهد موسم كامل هدرا، وآمل في أن نوفق في هذه البطولة الهامة".

وشدد على أن لاعبي الهلال سيبذلون كل ما يملكون من جهد لإسعاد جماهيرهم الوفية، وذلك من خلال المنافسة على كل البطولات، وعدم التفريط في أي بطولة، سواء أكانت محلية أم قارية أم دولية.

واعتبر القحطاني أن مهمة الهلال في الفترة المقبلة صعبة جدا، لكون المنافسات قوية وحساسة، والفريق مطالب من جميع الجماهير بتحقيق البطولات، مشيرا إلى أن الهلال تنتظره مباريات حساسة في دوري المحترفين، إلى جانب البدء في خوض دوري أبطال أسيا نهاية الأسبوع المقبل.

كما وصف قائد الهلال فوز فريقه ببطولة كأس ولي العهد بالتتويج الحقيقي لمجهودات الإدارة الهلالية التي قدمت عملا احترافيا خلال الموسم الجاري بقيادة رئيس النادي الأمير عبد الله بن مساعد، ونائبه الأمير نواف، إلى جانب الجهاز الفني واللاعبين والجمهور الأزرق الذي كان على الموعد في الحسم .

ودافع القحطاني عن زميله فهد المفرج صاحب هدف الفوز في نهائي كأس ولي العهد، مشيرا إلى أن المفرج لاعب هلالي مخلص، ويجب على الجماهير أن يضعوا ثقتهم في أي لاعب يلبس "فانلة" الهلال، والتي لن يرتديها إلا لاعب قادر على خدمة الفريق. وأوضح أن المفرج أثبت أنه لاعب مهم من خلال تألقه في مباراة نهائي كأس ولي العهد، وإحرازه هدف الفوز، متمنيا أن يقف الجماهير مع جميع اللاعبين بمن فيهم المفرج الذي نرتاح كثيرا لوجوده في الملعب.

ودافع القحطاني عن هجوم الهلال، وأكد أنه بخير، وأن اختفاءه عن نهائي كأس ولي العهد نابع من أن مثل هذه اللقاءات تكون مشوبة بالحذر والتحفظ، لافتا إلى أن الهلال كانت له هجمات وفرص عديدة، ولكن لم يحالف اللاعبينَ الحظُّ في التسجيل .

وشدد على أن الهجوم يسجل ويقود الفريق إلى الفوز، بقوله: "الهلال لم يخسر أو يتعادل في 20 لقاء، ويكسب لقاء واحد فقط، فخلال اللقاءات الماضية كسبنا جميع اللقاءات، ولم يتعرض الفريق لهزيمة أو تعادل إلا في 10% من المباريات، لذا فإن الهجوم يقوم بدوره، والدليل على ذلك أن الفوز يتحقق في المواجهات".

على صعيد متصل، واصل شبح الإصابات مطاردة نجوم المنتخب السعودي في معسكره الإعدادي القصير الحالي في الرياض ضمن تحضيراته لملاقاة المنتخب الإيراني في طهران الشهر المقبل في التصفيات الأسيوية النهائية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010؛ حيث تعرض القحطاني -مهاجم المنتخب- لألم في الساق بسبب وجود بعض الالتهابات.

وكان ياسر قد أحس ببعض الألم أمس؛ حيث أكدت الفحوص الطبية التي أجراها الجهاز الطبي للمنتخب بقيادة جمال الخليفة أن إصابة القحطاني غير مقلقة.