EN
  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2008

موقفهما من المشاركة لم يتحدد بسبب الإصابة القحطاني ونور يثيران الذعر في الأخضر السعودي

اصابة القحطاني تصيب جماهير الأخضر بالقلق

اصابة القحطاني تصيب جماهير الأخضر بالقلق

بات مصير النجمين ياسر القحطاني ومحمد نور غامضًا في المشاركة ضمن التشكيلة الأساسية للمنتخب السعودي أمام نظيره القطري يوم الإثنين المقبل في أولي مبارياته ضمن منافسات بطولة الخليج التاسعة عشر التي تستضيفها العاصمة السعودية مسقط بداية من 4 يناير / كانون الثاني 2009.

  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2008

موقفهما من المشاركة لم يتحدد بسبب الإصابة القحطاني ونور يثيران الذعر في الأخضر السعودي

بات مصير النجمين ياسر القحطاني ومحمد نور غامضًا في المشاركة ضمن التشكيلة الأساسية للمنتخب السعودي أمام نظيره القطري يوم الإثنين المقبل في أولي مبارياته ضمن منافسات بطولة الخليج التاسعة عشر التي تستضيفها العاصمة السعودية مسقط بداية من 4 يناير / كانون الثاني 2009.

فالأول خرج مصابًا من تدريبات الأخضر أمس ويحتاج إلى 5 أيام للعودة من جديد، فيما تضاءلت فرص الثاني في المشاركة بالبطولة بعد أن أثبت الفحص الطبي الذي خضع له أمس عدم شفاء جرحه، وذلك حسبما ذكرت وسائل الإعلام السعودية اليوم الأربعاء.

وقد خرج القحطاني من تدريبات الأخضر التي أشرف عليها المدرب الوطني ناصر الجوهر بعد إحساسه بآلام في الساقين شخَّصها طبيب المنتخب الدكتور جمال خليفة مبدئيًا على أنها التهابٌ بسيط تحتاج إلى 5 أيام فقط سيتمكن بعدها من المشاركة مع زملائه اللاعبين في التدريبات.

وشدد خليفة على أن إصابة القحطاني لن تعيقه عن المشاركة مع الأخضر في خليجي 19 وقيادته للفريق، لكنه لم يوضح إذا كان اللاعب سيلحق بمباراة المنتخب الأولي مع قطر أم لا.

وتضاءلت فرص نور في المشاركة بخليجي 19 في مسقط حيث أثبت الفحص الطبي الذي خضع له أمس لدى الدكتور عمر العبيد في مستشفى دلة عدم شفاء الجرح بعد أن خضع إلى عمليةٍ جراحيةٍ في الناسور قبل أسبوع.

وكشف مصدرٌ طبي أن اللاعب يحتاج إلى قرابة أسبوع كي يلتئم الجرح الناتج من العملية، رغم التحسن الكبير في إصابته، رافضًا تحديد موعد لشفائه تمامًا، ولاسيما أنه في منطقة حساسة ولم يتم خياطته حيث سيلتئم تلقائيًا.

وأفصح المصدر الطبي، أن اللاعب طلب من الدكتور العبيد السماح له بأداء بعض التدريبات الخفيفة للمحافظة على لياقته، إلا أن الطبيب رفض فكرته خشية مضاعفة الجرح.

وأضاف "نور استشار طبيبه على مدى قدرته في المشاركة في "خليجي 19" إلا أن الأخير رفض المجازفة به، خشية أن يتضاعف الجرح ويتحول إلى إصابة مزمنة مدى الحياةبيد أن المصدر الطبي رجح مشاركة اللاعب في المراحل الأخيرة من البطولة، ولاسيما أن اللاعب نور أبدى اهتماما كبيرًا بإصابته.

يشار إلى أن الدكتور العبيد طلب من اللاعب إجراء كشف طبي آخر بعد 48 ساعة لمراقبة التحسن الذي يطرأ على إصابة اللاعب وتحديد مشاركته في الدورة.

في المقابل، قطع مدرب المنتخب ناصر الجوهر الشك باليقين وأكد انضمام نور للقائمة المشاركة في خليجي 19.

وقال الجوهر: "حتى وإن كانت التقارير الطبية سلبية سيغادر نور معنا، وكانت أنباء راجت بشأن عدم مغادرة اللاعب لمسقط وفقًا للتقارير الطبية".