EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2009

التفاؤل الحذِر يسيطر على الجماهير القاهرة تعيش ليلة سعيدة لتجدد آمال الفراعنة في المونديال

الفراعنة تخطوا رواندا بثلاثية نظيفة

الفراعنة تخطوا رواندا بثلاثية نظيفة

عاشت القاهرة وكافة أرجاء مدن المحروسة ليلة سعيدة عبرت فيها الجماهير المصرية عن فرحتها بالفوز الصعب على رواندا في الشوط الثاني بثلاثية نظيفة بعد ولادة متعثرة، وتجدد آمال المنتخب في الحصول على بطاقة التأهل عن المجموعة الثالثة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 بجنوب إفريقيا.

عاشت القاهرة وكافة أرجاء مدن المحروسة ليلة سعيدة عبرت فيها الجماهير المصرية عن فرحتها بالفوز الصعب على رواندا في الشوط الثاني بثلاثية نظيفة بعد ولادة متعثرة، وتجدد آمال المنتخب في الحصول على بطاقة التأهل عن المجموعة الثالثة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 بجنوب إفريقيا.

وجاءت أفراح الجماهير المصرية هادئة مشوبة بالحذر خوفا من تلقيها صدمة في مرحلة مقبلة، خاصة وأن المشوار ما زال طويلا وصعبا، لذلك لم تخرج الجماهير كعادتها إلى الشوارع والميادين الكبيرة للاحتفال بالفوز الذي جاء في وقت صعب.

ورفع المنتخب المصري بهذا الفوز رصيده إلى أربع نقاط، وتقدم للمركز الثاني بفارق الأهداف عن زامبيا الثالثة، وخلف الجزائر المتصدرة برصيد 7 نقاط، فيما تجمد رصيد رواندا عن نقطة واحدة، وتراجعت للمركز الرابع والأخير في المجموعة.

وتفرغ المصريون بعد المباراة للحسابات ووضع التصورات للمباريات المقبلة حتى يصلوا إلى التوليفة المناسبة التي تضمن تأهل منتخب بلادهم إلى نهائيات مونديال 2010 بجنوب إفريقيا.

وانقسمت الجماهير المصرية في توقعاتها لمسيرة الفراعنة في بقية مباريات التصفيات، حيث أبدى البعض تفاؤله بإمكانية تخطي المنتخب المباراتين المقبلتين أمام رواندا في كيجالي، وزامبيا بلوساكا على التوالي، وخوض المباراة النهائية في التصفيات أمام الجزائر في القاهرة بفرصة كاملة، ومن ثم تحقيق الفوز، والحصول على بطاقة المونديال.

فيما رأى البعض الآخر أن فرص منتخب مصر ما زالت ضعيفة، وأن احتمال سقوطه في إحدى المباريات الثلاث المقبلة واردة، خاصة وأنه سيخوض مباراتين خارج ملعبه، لذلك فقد تحفظوا في إظهار فرحتهم بالفوز على رواندا.

وتوقع قطاع عريض من الجماهير أن تحصل مصر على فرص ذهبية لتعزيز حظوظها في التأهل لمونديال 2010 في الجولتين المقبلتين قبل أن تلتقي الجزائر في ختام التصفيات، مشيرين إلى أن الجزائر سوف تسقط خلال مباراتيها أمام زامبيا ورواندا على ملعبها، ولن تستطيع تحقيق الفوز بالمباراتين.

ويحل المنتخب المصري ضيفا على نظيره الرواندي في الخامس من سبتمبر/أيلول المقبل، فيما تلتقي الجزائر مع ضيفتها زامبيا في إطار مباريات الجولة الرابعة من تصفيات المجموعة الإفريقية الثالثة.