EN
  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2009

اللقب الأول منذ ثلاثة مواسم القادسية يتوج باللقب الكويتي للمرة الثالثة عشرة

القادسية عاد للألقاب

القادسية عاد للألقاب

توج فريق القادسية بطلا للدوري الكويتي للمرة الثالثة عشرة في تاريخه والأولى منذ ثلاثة مواسم، بعد فوزه على النصر 3-1 وخسارة الكويت حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة أمام السالمية بهدف نظيف، أمس الجمعة في المرحلة العشرين قبل الأخيرة.

توج فريق القادسية بطلا للدوري الكويتي للمرة الثالثة عشرة في تاريخه والأولى منذ ثلاثة مواسم، بعد فوزه على النصر 3-1 وخسارة الكويت حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة أمام السالمية بهدف نظيف، أمس الجمعة في المرحلة العشرين قبل الأخيرة.

ورفع القادسية رصيده إلى 39 نقطة، فيما تجمد رصيد الكويت عند 34 نقطة، وكان القادسية قد خطف الصدارة من الكويت بعد فوز الأول على السالمية 1-صفر، وتعادل الثاني مع العربي 1-1 في المرحلة السابقة.

وضمن التضامن البقاء في دوري الأضواء بعد فوزه على كاظمة 1-صفر، فيما هبط الشباب إلى الدرجة الثانية على رغم تعادله مع العربي 1-1، وذلك بعد أن رفع التضامن رصيده إلى 18 نقطة، فيما تجمد رصيد الشباب عند 11 نقطة.

في المباراة الأولى على استاد صباح السالم في النادي العربي، حقق القادسية فوزا ثمينا على النصر 3-1 محققا فوزه الثاني على التوالي، ما ضمن له استعادة اللقب للمرة الأولى منذ ثلاثة مواسم.

وافتتح خلف السلامة التسجيل للقادسية بمجهود فردي في الدقيقة الثامنة، وأدرك النصر التعادل من ركلة جزاء ترجمها بنجاح البرازيلي كاريكا بنجاح بعدما لمس البحريني محمود عبد الرحمن "رينجو" الكرة بيده داخل المنطقة، ورفع كاريكا رصيده إلى 12 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين.

وعوض "رينجو" خطأه بإحرازه الهدف الثاني للقادسية، إثر كرة عرضية من الناحية اليمنى، رفعها بدر المطوع إلى داخل منطقة الجزاء تطاول لها برأسه، وأسكنها في الزاوية اليمنى الأرضية لحارس مرمى النصر محمد الصلال.

وأمن صالح الشيخ الفوز للقادسية بتسجيله الهدف الثالث بعد تمريرة بكعب القدم من المطوع على مشارف منطقة الجزاء، فتوغل على إثرها الشيخ داخل المنطقة وسددها في الزاوية اليمنى البعيدة، وشهدت المباراة طرد لاعب النصر طلال نايف.

وعلى استاد محمد الحمد في نادي القادسية فقد الكويت اللقب الذي توج به في المواسم الثلاثة الأخيرة، بعد أن واصل نزيف النقاط في المراحل الحاسمة، وتعرض لخسارة ثانية في مبارياته الثلاث الأخيرة أمام السالمية بهدف وحيد سجله محمد العازمي في أول مشاركة له مع فريقه في الدقيقة 90 بكرة ماكرة من منتصف الملعب في المرمى الخالي، مستغلا تقدم حارس الكويت خالد الفضلي لمساندة فريقه.

وكان الكويت قد تعرض لضربتين في المرحلتين الأخيرتين بخسارته أمام كاظمة 2-3، وتعادله مع العربي 1-1 في مباراة أهدر فيها فرصا كثيرة، ونجا من الخسارة بعد أن صد الحارس خالد الفضلي ركلة جزاء لمهاجم العربي خالد خلف في الدقيقة الأخيرة.

وعلى استاد الكويت، ضمن التضامن بقاءه في الأضواء بعد فوزه على كاظمة بهدف للتنزاني داني مرواندا، وعلى استاد الصداقة والسلام في نادي كاظمة، هبط الشباب إلى الدرجة الثانية، على رغم تعادله مع العربي بهدف للبرازيلي توبانجو (92) مقابل هدف لمحمد جراغ (84).