EN
  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2009

بعد قيادته "الأخضر" للفوز أمام إيران والإمارات الفيفا: بيسيرو أفضل مدربي العالم.. ومارادونا الأسوأ

بيسيرو يعزز حظوظ تأهل الأخضر لمونديال 2010

بيسيرو يعزز حظوظ تأهل الأخضر لمونديال 2010

اختار الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" البرتغالي خوسيه بيسيرو المدير الفني للمنتخب السعودي أفضل المدربين خلال الجولتين السابقتين، ضمن تصفيات القارات الخمس المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

اختار الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" البرتغالي خوسيه بيسيرو المدير الفني للمنتخب السعودي أفضل المدربين خلال الجولتين السابقتين، ضمن تصفيات القارات الخمس المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

وجاء ذلك بعدما قاد بيسيرو "الأخضر" لقلب تخلفه مرتين متتاليتين في مباراتي إيران والإمارات لفوز مستحق في الدقائق الأخيرة، ليعيد المنتخب السعودي للمنافسة على التأهل للمونديال من جديد، وذلك حسبما ذكرت جريدة "الاقتصادية" السعودية اليوم السبت.

وكشف تقرير "الفيفا" أن المدرب البرتغالي أحدث هزة كبيرة في التصفيات الأسيوية بفوزه على إيران السبت الماضي على أرضها 2/1، حيث قلب تقدمها 1-صفر إلى انتصار تاريخي ضخم 2-1 خلال 11 دقيقة، وعلى الإمارات في الرياض 3-2، بعدما قلب أيضا تأخره 1-2 لفوز ثمين قبل دقائق قليلة من نهاية اللقاء.

وأوضح أن الفوزين جعلا السعودية تتقدم إلى المركز الـ55 في التصنيف الشهري لـ"الفيفاكما كلف المدرب الإيراني علي دائي خسارته كمدرب لمنتخب بلاده، فضلا عن احتفاظ السعودية بآمالها في التأهل لكأس العالم للمرة الخامسة على التوالي، منذ مشاركتها الأولى في مونديال أمريكا 94.

ولم تتوقف المكاسب السعودية عند ذلك، حيث تقدم "الأخضر" للمركز الثاني مناصفة مع كوريا الشمالية التي تتفوق بفارق الأهداف، وبفارق نقطة واحدة عن كوريا الجنوبية متصدرة المجموعة.

ويشار إلى أن "الأخضر" ينتظر المنتخبين الكوري الشمالي والجنوبي في الجولتين الأخيرتين من التصفيات، حيث سيحل ضيفا على الجنوبية في العاشر من يونيو/حزيران المقبل، قبل أن يستضيف الشمالية بالرياض في السابع عشر من الشهر نفسه.

واختير كارلوس بافون مدرب هندوراس في المركز الثاني، ضمن أفضل مدربي العالم بعد بيسيرو، بعدما قاد منتخب هندوراس لفوز ثمين على ضيفه المكسيكي على أرضه ووسط جمهوره بثلاثة أهداف مقابل هدف على استاد أرزبتكا الشهير الذي لم تهزم فيه المكسيك إلا مرة واحده خلال 43 عاما، وهزيمة هندوراس تعد الثانية.

كما صنف تقرير "الفيفا" المدربين الأرجنتيني دييجو مارادونا والسويدي ستيفن إريكسون من أسوأ المدربين الذين سجلوا نتائج مع منتخبي المكسيك والأرجنتين، حيث تعرض الأول لهزيمة قاسية على أرضه 1-3، وتعد الخسارة الثانية في تصفيات كأس العالم، حيث أصدر الاتحاد المكسيكي قرارا بإقالته من منصبه أمس، تجنبا لعدم تأهل المكسيك إلى المونديال.

فيما تعرض الثاني، الذي يقود الأرجنتين لهزيمة تاريخية 1-6، بعد الهزيمة الأولى التي تعرضت لها من كولومبيا 1-3، وكان مارادونا لاعبا ضمن صفوف منتخب بلاده.

وأشار التقرير إلى أن مدرب السعودية نجح في إشراك 85% من لاعبيه خلال مباراتين في غضون أربعة أيام، حيث لم يحدث هذا الوضع في المباريات السابقة للأخضر، حيث أشرك تسعة لاعبين فقط من خلال عشر مباريات.

وأضاف أن بيسيرو نجح في إعادة المنتخب السعودي إلى وضعه الطبيعي في المنافسات، وحقق انتصارين قياسيين جعلت الأخضر يعود لسكة الانتصارات بقوة.

ولفت التقرير إلى أن انتصارات بيسيرو جاءت في وقت سقطت فيه منتخبات لها ثقلها الكروي في خريطة كرة القدم العالمية؛ أمثال الأرجنتين والمكسيك، وكذلك هزيمة الكاميرون أمام توجو والمغرب أمام الجابون، وتعادل مصر بطلة إفريقيا على أرضها أمام زامبيا، وتعادل إيطاليا بطلة العالم على أرضها أمام أيرلندا، وسقوط بولندا الشهيرة أمام سلوفاكيا بهدف نظيف.

بينما حققت إسبانيا فوزا ذهابا وإيابا على تركيا، وخطت أستراليا خطوات حثيثة نحو التأهل للمونديال كأول منتخب في العالم قبل جنوب إفريقيا المنظمة للمونديال الـ21.