EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

بعد كارثة بورسعيد الفيفا يرفض تخفيض عقود لاعبي الأندية المصرية

الأهلي والشغب

جانب من أحداث بورسعيد

الاتحاد المصري لكرة القدم يعلن أن الاتحاد الدولي "فيفا" رفض تخفيض عقود اللاعبين مع الأندية بسبب توقف النشاط الكروي عقب كارثة بورسعيد

  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

بعد كارثة بورسعيد الفيفا يرفض تخفيض عقود لاعبي الأندية المصرية

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم يوم الأربعاء أن الاتحاد الدولي "فيفا" رفض تخفيض عقود اللاعبين مع الأندية بسبب توقف النشاط الكروي عقب كارثة بورسعيد التي أسفرت عن سقوط أكثر من 70 قتيلا وإصابة المئات عقب مباراة بورسعيد في الدوري الممتاز.

ونشر الاتحاد المصري بموقعه على الإنترنت اليوم صورة للخطاب الذي تلقاه من الفيفا بتاريخ الثامن من مارس/آذار الماضي، والذي نص على ضرورة احترام التعاقدات بين الأندية واللاعبين بغض النظر عن توقف المسابقة.

وأضاف "أنه لا يمكن تخفيض أو تعديل أي عقد إلا بموافقة الطرفين وهما النادي واللاعب".

وقرر الاتحادُ المصري يوم السبت الماضي إلغاءَ مسابقة الدوري واستبدالها ببطولة تنشيطية ودية بمشاركة 18 ناديا، على أن تقام بعدها كأس مصر بدون مشاركة اللاعبين الدوليين، لكن لم تعلن بعض الأندية موافقتها على المشاركة ومنها الأهلي.

ووقعت أعمال الشغب بعد مباراة الأهلي الفائز بلقب الدوري في آخر سبعة مواسم مع المصري في بورسعيد في أول فبراير/شباط الماضي، وتوقف النشاط الكروي في مصر منذ ذلك الحين.