EN
  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2011

الفيفا يراقب ملاعب المغرب قبل مونديال الأندية

المغرب الفاسي

فاس من أبرز الملاعب في المغرب

الإسباني أنجيل ماريا فيار مبعوث الاتحاد الدولي لكرة القدم، يختتم زيارته إلى المغرب بزيارة ملعب فاس الدولي، وذلك في إطار معاينة الفيفا للملاعب المغربية استعدادا لمونديال العالم للأندية عامي 2013 و2014.

اختتم الإسباني أنجيل ماريا فيار مبعوث الاتحاد الدولي لكرة القدم، زيارته إلى المغرب بزيارة ملعب فاس الدولي، وذلك في إطار معاينة الفيفا للملاعب المغربية استعدادا لمونديال العالم للأندية عامي 2013 و2014.

وذكرت صحيفة "الأحداث" المغربية أن الإسباني فيار زار ثلاثة ملاعب مغربية أخرى، وهي ملاعب طنجة ومراكش وأغادير، التي حل بها يوم الاثنين الماضي.

وكلف رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم العضو أحمد غيبي بمرافقة مبعوث الفيفا في رحلته الاستطلاعية الميدانية للملاعب المغربية الأربعة الكبرى، وذلك لتسهيل مهمته خلال التنقل داخل المغرب.

وتدخل زيارة نائب رئيس الفيفا في إطار الزيارة الميدانية  للملاعب الرياضية التي ستحتضن بطولتي العالم للأندية البطلة، اللتان سيحتضنهما المغرب لسنتي 2013 و2014.

الإسباني فيار عضو في الاتحاد الدولي لكرة القدم منذ سنة 1998، انبهر بشدة بالبنية التحتية المغربية وبجودة الملاعب الرياضية، بما في ذلك ملعب أغادير المتوقع أن يفتتح أبوابه مطلع السنة المقبلة، حسب بعض المصادر.

وأشارت المصادر إلى أن فيار اللاعب الدولي السابق بفريق ريال مدريد، الذي يشغل أيضا منصب رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، سجل ملاحظات شفوية سلبية بسيطة جدا، داعيا ممثل الاتحاد المغربي أحمد غيبي إلى ضرورة تصحيحها، على الرغم من أنها غير مؤثرة.

ويذكر أن الفيفا منحت المغرب شرف تنظيم دورتي كأس العالم للأندية البطلة لسنتي 2013 و2014 بعد انسحاب أكبر منافسيه جنوب إفريقيا وإيران للتكلفة المالية الباهظة لكل دورة، ما كان سببا خلافا عميقا بين وزير الشباب والرياضة منصف بلخياط الذي كان وراء الفكرة، ورئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم علي الفاسي الفهري الذي لم يتحمس لها إطلاقا للخسارة المالية الفادحة للتظاهرتين.