EN
  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2010

أشاد بخليجي 20 الفهد: لو كنا نملك صوتا لأعطيناه لقطر

العرب يساندون قطر في حلمها

العرب يساندون قطر في حلمها

أكد الشيخ طلال الفهد -رئيس الاتحاد الكويتي- أن بلاده مع الملف القطري لاستضافة كأس العالم 2022 قلبا وقالبا، مشيرا -في الوقت ذاته- إلى أنه لو كانت الكويت تملك صوتا في الاختيار لأعطته دون تردد لقطر.

أكد الشيخ طلال الفهد -رئيس الاتحاد الكويتي- أن بلاده مع الملف القطري لاستضافة كأس العالم 2022 قلبا وقالبا، مشيرا -في الوقت ذاته- إلى أنه لو كانت الكويت تملك صوتا في الاختيار لأعطته دون تردد لقطر.

وقال الشيخ الفهد -في مؤتمر صحفي الثلاثاء-: "نحن كاتحاد كويتي نسعى لمساندة الملف القطري لاستضافة بطولة كأس العالم 2022، فهو ملف متكامل، وقطر تستحق استضافة هذا الحدث العالمي، خاصة وأنه لم يسبق لدولة عربية استضافة مثل تلك البطولة الكبرى".

وتخوض قطر منافسة شرسة الخميس خلال التصويت على استضافة مونديال 2022، وفرصتها كبيرة كي تكون أول دولة عربية وشرق أوسطية تستضيف المونديال.

وعن استضافة العراق لكأس الخليج في نسختها الحادية والعشرين، قال الشيح الفهد "إننا على أتم الاستعداد للمشاركة في تلك البطولة، وسنحرص على توفير الدعم اللازم لهم، ومن ثم فإنني أعد الجميع بأن الكويت لن تعتذر عن المشاركة في بطولة كأس الخليج، وسنشارك فيها من أجل إنجاحها على غرار خليجي 20، والتي نجحت بنسبة 99% في اليمن".

وعن عدم منح الجنسية الكويتية للاعب فهد العنزي، قال الشيخ الفهد إنه لا يحمل حتى الآن الجنسية الكويتية، ومن ثم فهناك عديد من اللوائح والقوانين التي على ضوئها يحصل أي شخص على جواز سفر كويتي.

وأكد رئيس الاتحاد الكويتي أن العنزي من اللاعبين المتميزين، الذين نجحوا في جذب الأنظار إليهم من خلال خليجي 20، ومن ثم فإنه لاعب هاو في نادي كاظمة ويحق له الانتقال إلى أي ناد آخر دون قيد أو شرط، وذلك بعد الأنباء التي ترددت حول حصوله على عرض من نادي فناربخشة التركي والنصر السعودي للعب في صفوف أي منهما خلال يناير/كانون الثاني المقبل.

وعن مباراة منتخب بلاده أمام العراق في المربع الذهبي لخليجي 20 الخميس، قال الشيخ الفهد إنها مباراة صعبة ولها حسابات خاصة، حيث إن المنتخب العراقي يمتلك مجموعة متميزة من النجوم، الأمر الذي سيجعل المباراة صعبة للغاية.