EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2011

الفهد: فوز بيونج تشانج بالأولمبياد الشتوي انتصارا لأسيا

الفهد يشيد بالتلاحم الأسيوي

الفهد يشيد بالتلاحم الأسيوي

أكد الكويتي الشيخ أحمد الفهد -رئيس المجلس الأولمبي الأسيوي- التلاحم في القارة الأسيوية، معتبرا فوز مدينة بيونج تشانج الكورية الجنوبية باستضافة الأولمبياد الشتوي عام 2018 نصرا للقارة.

أكد الكويتي الشيخ أحمد الفهد -رئيس المجلس الأولمبي الأسيوي- التلاحم في القارة الأسيوية، معتبرا فوز مدينة بيونج تشانج الكورية الجنوبية باستضافة الأولمبياد الشتوي عام 2018 نصرا للقارة.

وفازت بيونج تشانج بالاستضافة أمس في دوربان بجنوب إفريقيا، بنيلها 63 صوتا، متقدمة على ميونيخ الألمانية (25 صوتا) وأنيسي الفرنسية (7 أصوات).

وقال الفهد -في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية- "أهنئ كوريا الجنوبية على فوز بيونج تشانج باستضافة الأولمبياد الشتوي عام 2018، إنه فخر وانتصار للقارة الأسيوية".

وتابع "إنه نصر لقارة أسيا بأن تقام الألعاب فيها للمرة الثالثة، ما يؤكد استعداد دول القارة لاستضافة الألعاب على أعلى مستوى، ويدل على البنية التحتية القوية في كوريا الجنوبية".

وأضاف "يأتي هذا الفوز استكمالا لاستضافة العاصمة الصينية بكين دورة الألعاب الصيفية عام 2008، وللنجاح الباهر الذي حققته دورة الألعاب الأسيوية في جوانججو الصينية في نوفمبر/تشرين الثاني 2010"، مؤكدا في هذا الصدد "القارة الأسيوية أبدعت في بكين وجوانججو، فأثبتت أنها قادرة أن تقدم أفضل ما عندها للعالم".

وعن أسباب الفوز الكاسح للمدينة الأسيوية على مدينتين أوروبيتين، قال الفهد: "هناك عناصر كثيرة أدت إلى هذا النجاح الباهر، أهمها التنسيق الذي كان ما بين المجلس الأولمبي الأسيوي وكوريا الجنوبية في العامين السابقين، والتلاحم في القارة الأسيوية، والأنشطة الرياضية الناجحة داخل القارة الأسيوية، التي أدت إلى وثوق الحركة الرياضية العالمية بإمكاناتهامضيفا أن " النجاح الذي يحققه المجلس الأولمبي داخل القارة، أعطى طمأنينة وثقة للعالم بمقدرة أسيا".

وقد شكر الرئيس الكوري لي ميونج-باك الفهد، بعد فوز بيونج تشانج بالاستضافة قائلا له: "إنني نيابة عن الشعب الكوري الجنوبي، أشكرك على مساعدتك لنا؛ لأنك أكدت على مكانتك القيادية في القارة الأسيوية".