EN
  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2009

لن يلعب في السعودية لغير الزعيم الفريدي: الهلال يفتقد كوزمين بشدة

الفريدي لا ينكر فضل كوزمين على تطوير مستواه

الفريدي لا ينكر فضل كوزمين على تطوير مستواه

أكد أحمد الفريدي لاعب وسط الهلال السعودي أن فريقه يسعى لمواصلة مشوار المنافسة في مختلف البطولات هذا الموسم، في مرحلةٍ تعد هي الأصعب؛ خاصةً في مسابقة الدوري المحلي بعد الرحيل المفاجئ للمدرب الروماني كوزمين أولارويو صاحب التأثير الكبير على الزعيم وطريقة لعبه.

أكد أحمد الفريدي لاعب وسط الهلال السعودي أن فريقه يسعى لمواصلة مشوار المنافسة في مختلف البطولات هذا الموسم، في مرحلةٍ تعد هي الأصعب؛ خاصةً في مسابقة الدوري المحلي بعد الرحيل المفاجئ للمدرب الروماني كوزمين أولارويو صاحب التأثير الكبير على الزعيم وطريقة لعبه.

وقال الفريدي في حديثه لجريدة الرياض السعودية: "صعوبة المرحلة تكمن في أن الهلال عليه الفوز في الثلاث المباريات المتبقية في الدوري السعودي لنحصل على اللقب، وتخيل أن هذا يأتي في الوقت الذي تحاول فيه الاعتياد على أسلوب تدريب مختلف بعد رحيل المدرب فجأة، فكوزمين تأثيره كبير سواء على الزعيم أو غيره من الأندية السعودية، ولا أخجل عندما أقول إنني لم أكن أعرف لعب الكرة قبل هذا المدرب الروماني".

ويحتل الهلال المرتبة الثانية في جدول ترتيب الدوري السعودي بفارق نقطتين عن اتحاد جدة المتصدر، ويتبقى للفريقين ثلاث مباريات آخرها المواجهة التي تجمعهما في الجولة الأخيرة من عمر المسابقة، والتي ستحدد هوية بطل موسم 2008/2009.

واعترف الفريدي بأن مستواه في الفترة الأخيرة عابه الهبوط بسبب معاناته من الإرهاق، نظرًا لكثرة المباريات في مختلف المسابقات، خاصةً أنه اعتاد اللعب في دوري الشباب مباراة واحدة كل ثلاثة أيام، رافضًا بشدة الانتقادات الموجهة إليه والتي تتهمه بالاحتفاظ بالكرة والبطء في الحركة، قائلاً: "لا أميل للعب الفردي أكثر من اللازم، لكن هناك ظروف يمر بها اللاعب في بعض الأوقات، يحتاج فيها للاحتفاظ بالكرة، للحصول على أخطاء تساعدك على إنهاء المباراة".

وتمنى من أن يتخلص من مشكلة العصبية الزائدة خلال المباريات، خاصةً أنه بالفعل يحاول للابتعاد عن هذه العادة، ولكن مهما حاول فأي لاعب غير معصوم من الخطأ، وأحيانًا قد تكون ظروف التحكيم هي السبب الرئيسي في انفلات الأعصاب.

وأضاف أنه لن يغادر الهلال حتى لو كان العرض أعلى؛ لأنه لا يرى في المملكة فريقًا أفضل من الهلال، وهناك سرٌ لا مانع من البوح به وهو حبه للهلال كيانًا وإدارة وجماهير، مشيرًا أن ذلك كافٍ لأن يجعله لا يفكر في الرحيل إلا للاحتراف الخارجي في أوروبا.

وختم الفريدي حديثه قائلاً إنه يتمنى المساهمة مع زملائه في التأهل لكأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا، رغم صعوبة المنافسة إلا أن اللاعب السعودي دائمًا يتألق في الأوقات الحرجة.