EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2009

في منافسة مع الفنلندي آري فاتانن الفرنسي تود يرشح نفسه لرئاسة الاتحاد الدولي للسيارات

صراع شرس على رئاسة اتحاد السيارات

صراع شرس على رئاسة اتحاد السيارات

قدم الفرنسي جان تود المدير العام السابق لفريق فيراري رسميّا ترشيحه لمنصب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات خلفا للبريطاني ماكس موزلي الذي أكد أمس الأربعاء أنه لن يترشح لولاية جديدة وأنه يدعم ترشيح تود.

قدم الفرنسي جان تود المدير العام السابق لفريق فيراري رسميّا ترشيحه لمنصب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات خلفا للبريطاني ماكس موزلي الذي أكد أمس الأربعاء أنه لن يترشح لولاية جديدة وأنه يدعم ترشيح تود.

وقال تود في بيانٍ أذاعه الاتحاد الدولي للسيارات اليوم الخميس "بعد قرار ماكس موزلي بعدم ترشيح نفسه ودعمه الذي لا لبس فيه لترشيحي، كتبت إلى أعضاء الاتحاد لأبلغهم بأني مرشح لمنصب الرئيس".

وكان موزلي الذي يتولى الرئاسة منذ عام 1993، أرسل أمس الأربعاء كتابا إلى أعضاء المجلس وصف فيه تود بأنه "الشخص المثالي" لخلافته في منصب الرئيس.

وقال موزلي "أعتقد أن الشخص المناسب لتولي هذه المهمة هو جان تود، وسيكون دون أدنى شك مديرا مذهلا لرياضة السيارات، الأفضل بين جيله، وعلى الأرجح بين جميع الأجيال، وإذا وافق على الترشح، فأعتقد أنه سيكون الشخص المثالي لمواصلة المهمة وتعزيز العمل الذي قمنا به خلال 16 عاما، وبالإمكان الاعتماد عليه في جميع النواحي التي يعمل فيها الاتحاد الدولي".

وختم موزلي في رسالته إلى الأعضاء قائلا "آمل فعلا أن تقدموا له دعمكم".

وكان بطل العالم السابق في الرالي وعضو البرلمان الأوروبي الحالي الفنلندي آري فاتانن أول من أعلن ترشيحه لمنصب رئيس الاتحاد في 10 يوليو/تموز الحالي.

يذكر أن تود (60 عاما) انفصل مؤخرا بشكلٍ نهائي عن فيراري بعد أن انضم إلى المصنع الإيطالي عام 1993، ولعب دورا أساسيا في عودة "الحصان الجامح" إلى ساحة الألقاب ابتداء من عام 1999 عندما توج الفريق الإيطالي بطلا للصانعين، ثم في الأعوام الخمسة التالية بطلا للصانعين والسائقين عبر السائق الألماني ميكايل شوماخر الذي أسدل الستارة على مسيرته الأسطورية في نهاية الموسم الماضي.