EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2009

مصر تحلم بالتأهل لنصف نهائي كأس القارات الفراعنة في مهمة أمريكية.. وإيطاليا تتحدى السامبا

الفراعنة يحلمون بالتأهل لنصف نهائي القارات

الفراعنة يحلمون بالتأهل لنصف نهائي القارات

يسعى المنتخب المصري لتحقيق حلم التأهل لنصف نهائي كأس القارات عندما يواجه نظيره الأمريكي في إطار الجولة الثالثة للمجموعة الثانية بالبطولة التي تقام حاليًا في جنوب إفريقيا، فيما تواجه إيطاليا "بطلة العالم" خطر الخروج من الدور الأول عندما تلتقي البرازيل "بطلة أمريكا الجنوبية" مساء الأحد.

يسعى المنتخب المصري لتحقيق حلم التأهل لنصف نهائي كأس القارات عندما يواجه نظيره الأمريكي في إطار الجولة الثالثة للمجموعة الثانية بالبطولة التي تقام حاليًا في جنوب إفريقيا، فيما تواجه إيطاليا "بطلة العالم" خطر الخروج من الدور الأول عندما تلتقي البرازيل "بطلة أمريكا الجنوبية" مساء الأحد.

وتملك البرازيل التي لم تضمن هي الأخرى تأهلها قبل الجولة الثالثة إلى نصف النهائي 6 نقاط، بينما تأتي إيطاليا ثانيًا بـ3 نقاط، وبفارق الأهداف عن مصر صاحبة المرتبة الثالثة، بينما تحل أمريكا رابعًا دون نقاط.

وتبدو الحسابات معقدة في هذه المجموعة لإمكانية أن تجمع المنتخبات الثلاثة الأولى ست نقاط في حال فوز إيطاليا على البرازيل، ومصر على الولايات المتحدة، وفي هذه الحال ينظر أولاً إلى فارق الأهداف، ثم إلى المواجهات المباشرة، ويتم اللجوء إلى سحب القرعة إذا كان المنتخبات متعادلة في كل شيء.

وتحتاج البرازيل إلى التعادل لكي تضمن تأهلها، أو حتى خسارتها بفارق هدف واحد لأنها تتفوق على إيطاليا حاليًا بفارق 3 أهداف وعلى مصر بفارق 4 أهداف.

يريد المنتخب المصري أن يتوج عرضيه الرائعين أمام البرازيل وإيطاليا في مباراتيه السابقتين بالتأهل إلى نصف النهائي عندما يلتقي الولايات المتحدة في راستنبرج ليحقق بالتالي إنجازًا كبيرًا ربما يرفع من معنويات لاعبيه في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم؛ حيث يحتل المركز الأخير في مجموعته.

ونالت مصر احترام وإشادة العالم بأسره في الأسبوع الأخير بفضل المستوى الرفيع الذي قدمته خلال هذه البطولة، فبعد أن وقف المنتخب المصري ندًّا عنيدًا أمام البرازيل وخسر أمامه بصعوبة (3-4 ) في الوقت بدل الضائع بركلة جزاء -علمًا بأنه تفوق عليه في بعض مراحل اللعبة- فإنه نجح في تحقيق مفاجأة مدوية تمثلت بالتغلب على إيطاليا بهدف للا شيء في مباراةٍ كان نجمها دون منازع الحارس المصري عصام الحضري الذي أبعد أكثر من محاولة خطرة لإيطاليا.

ويحوم الشك حول مشاركة المهاجم محمد زيدان الذي تألق في المباراة الأولى ضد البرازيل وسجل هدفين، لكنه أصيب بتقلص عضلي في العضلة الخلفية لساقه اليمنى، وربما يغيب عن المباراة.

وسيشكل غياب زيدان ضربة قوية لآمال المنتخب المصري الذي يعاني أصلاً من غياب مهاجميه الأصليين عمرو زكي وأحد حسام (ميدو) المصابين.

وأكد الجهاز الطبي المصري أنه يبذل جهودًا مضاعفة لكي يكون زيدان مستعدًّا لخوض المباراة أمريكا.

أما المنتخب الأمريكي فيأمل بمغادرة البطولة بفوزٍ شرفي بعد هزيمتين قاسيتين أمام إيطاليا (1-3 ) والبرازيل (0-3 ).

طالب مدرب إيطاليا مارتشيلو ليبي من لاعبيه أخذ المبادرة عندما يواجهون أبطال أمريكا الجنوبية في مباراةٍ حاسمة سيتحدد على ضوئها مصير الأتزوري.

وكان المنتخب الإيطالي تعرض لخسارةٍ مفاجئة أمام نظيره المصري هي الأولى له أمام منتخب إفريقي في تاريخه، فتعقدت مهمته في بلوغ الدور نصف النهائي لأنه ليس في مأمنٍ من الخسارة أمام البرازيل صاحبة العروض القوية في الآونة الأخيرة.

والتقى المنتخبان في مباراةٍ دولية ودية في فبراير/شباط الماضي على استاد الإمارات في لندن وتفوق المنتخب البرازيلي لعبًا ونتيجة وخرج فائزًا (2-0).