EN
  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2011

العنصرية تصل إلى الملاعب الجزائرية وتصف الأفارقة بالقردة

أفارقة الجزائر

العنصرية تطول أفارقة الدوري الجزائري

وصلت العنصرية إلى الملاعب الجزائرية.

(الجزائر-mbc.net) وصلت العنصرية إلى الملاعب الجزائرية؛ حيث تردد أن مشاكل الاحتراف الذي جسدته الكرة الجزائرية لن تقتصر على تنامي ظاهرة العنف في الملاعب والانتقادات التي تطال في كل مرة سلك التحكيم والحكام، والتهم المتبادلة بين رؤساء الفرق، بل امتدت إلى بروز ظاهرة جديدة، ونعني بها العنصرية التي استهدفت مؤخرا بالدرجة الأولى بعض اللاعبين الأفارقة الذين ينشطون في الفرق المحلية.

 

وذكرت صحيفة "النهار" الجزائرية أن العنصرية هي ظاهرة أولى من نوعها ي تاريخ الكرة الجزائرية ولم تكن أبدا من أعراف الجماهير الجزائرية التي يضرب بها المثل من طرف اللاعبين الأجانب، خاصة أنها لم يسبق أن تجرأت ومسّت بشرف العرق والإنسانية، على غرار ما يعانيه أصحاب البشرة السوداء في دوريات القارة العجوز.

 

خرجت أنصار مولودية وهران على هامش مباراة فريقهم أمام مولودية الجزائر السبت الماضي لحساب الأسبوع الرابع عشر من الرابطة المحترفة الأولى، عندما أخذوا يتمادون في إطلاق عبارات العنصرية وتقليد أصوات القردة التي استهدفت خصوصا الثنائي أسالي وموبي تونج.

 

لم يخف لاعب مولودية الجزائر أوسالي استياءه وتذمره الشديد من خروج بعض الجماهير خلال مباراة مولودية وهران، عندما أطلقوا عليه رفقة زميله موبي تونج عبارات العنصرية، وهو المشهد الذي قال بشأنه اللاعب البوركينابي إنه لم يكن في حساباته طالما لديه صورة جيدة عن أنصار النوادي الجزائرية.