EN
  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2009

أصبح رقم 38 في قيادة النادي العميد يفتح صفحة جديدة مع الرئيس الجديد المرزوقي

المرزوقي اكتسح انتخابات العميد

المرزوقي اكتسح انتخابات العميد

فاز الدكتور خالد المرزوقي برئاسة نادي الاتحاد لولايةٍ جديدةٍ مدتها أربعة أعوام بعد اكتساحه لانتخابات الجمعية العمومية غير العادية، لاختيار رئيس النادي خلفًا للمهندس جمال أبو عمارة، بحصوله على 146 صوتًا من أصل 161 صوتًا بعد استبعاد ثلاث أصوات لمخالفتها الأنظمة بسبب الكتابة عليها.

  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2009

أصبح رقم 38 في قيادة النادي العميد يفتح صفحة جديدة مع الرئيس الجديد المرزوقي

فاز الدكتور خالد المرزوقي برئاسة نادي الاتحاد لولايةٍ جديدةٍ مدتها أربعة أعوام بعد اكتساحه لانتخابات الجمعية العمومية غير العادية، لاختيار رئيس النادي خلفًا للمهندس جمال أبو عمارة، بحصوله على 146 صوتًا من أصل 161 صوتًا بعد استبعاد ثلاث أصوات لمخالفتها الأنظمة بسبب الكتابة عليها.

وحصل المرزوقي على المركز الأول متقدمًا على منافسيه المحاميين مدحت قاروب الذي حلّ ثانيًا بحصوله على ثمانية أصوات، وعادل جمجوم الثالث بسبعة أصوات، وذلك حسب ما ذكرت وسائل الإعلام السعودية اليوم الخميس.

واحتل المرزوقي الرقم 38 في سلم رئاسة الاتحاد التي كانت قد بدأت عام 1347هـ وكان أول رئيس للنادي علي سلطان الذي استمر لثلاث سنوات ثم توالى على رئاسة النادي بقية الرؤساء والذي كان للبعض منهم الرئاسة لأكثر من فترة.

وتظل إدارة أحمد مسعود هي الأكثر حصدًا للبطولات في كرة القدم للفريق الأول، وحقق 13 رئيسًا عددًا من البطولات في كرة القدم، وتأمل الجماهير الاتحادية أن يدخل المرزوقي سجل شرف الإنجازات في مهمته الجديدة التي تولاها.

وقد جرت العمومية بإشراف الرئاسة العامة لرعاية الشباب، ممثلة بحضور مدير مكتب رعاية الشباب بجدة صالح الدعيجي ونائبه يوسف فروان، وتواجد رئيس هيئة أعضاء الشرف في النادي طلعت لامي، وقد صوّت في الانتخابات 164 من أصل 274 يحق لهم التصويت ما بين أعضاء شرف ماسيين وعاملين ورياضيين.

وكانت المنافسة على رئاسة النادي قد انحصرت بين الثلاثي السالف "المرزوقي، قاروب، وجمجوم" بعد أن أعلن الدكتور عبد الإله ساعاتي انسحابه عشية الانتخابات؛ بعد أن طعن في نزاهتها بحجة وجود شراء أصوات من قبل أعضاء مؤثرين ومنحها لمرشح واحد دون الكشف عن اسمه.

وكان رجالات النادي قد توافدوا على النادي للإدلاء بأصواتهم والمشاركة في عمليات الاقتراع، وكان أول الناخبين أحمد حسن فتيحي، فيما كان آخرهم منصور البلوي الذي وصل قبل إقفال صناديق الاقتراع بدقيقتين، ومن ثم قدم ورقة ترشيحه دون الدخول في الجمعية العمومية للنادي، ما أثار علامات الاستفهام، ولاسيما أنه يعد من رجالات النادي المؤثرين.

وفور بداية فرز الأصوات، انتظرت الجماهير الغفيرة دقائق حتى أعلن النجار عن فوز المرزوقي برئاسة الاتحاد لمدة أربعة أعوام، وقد تسلم مفتاح النادي من طلعت لامي رئيس هيئة أعضاء شرف النادي، وجمال أبو عمار رئيس النادي سابقًا، وسط احتفالات جماهيرية كبيرة.

وأعلن بعد ذلك عن الفائزين بعضوية مجلس الإدارة، وهم: طارق لنجاوي (141 صوتًافراس التركي (140 صوتًافيصل كيال (138 صوتًامحمد اليامي (137 صوتًاحامد البلوي (137 صوتًاسليمان السحيم (136 صوتًاعبد الحكيم سحاب (135 صوتًاحاتم الغامدي (133 صوتًاعمر الحميدان (122 صوتًافيما شهدت قائمة الأعضاء دخول عادل باقبص (125 صوتًا) رغم أنه مرشح في إدارة عبد الإله ساعاتي قبل انسحابه.

وكان أبو عمارة قد أعلن أثناء وقائع الجمعية العمومية أن منصور البلوي قد تكفل بتقديم شيك مصدق للاتحاد السعودي لكرة القدم بكافة الديون المعلقة على نادي الاتحاد وقدرها 18 مليون ريال بسبب قضايا النادي المعلقة. ووجد الدكتور المرزوقي تصفيقًا حارًّا من الجماهير فور دخوله الصالة الرياضية التي اكتظت بالجماهير، وشهدت أجواء احتفالية رائعة دون أي شوائب حتى أن الحضور لم يشعروا بوجود رجال الأمن في الصالة والذين تجاوز عددهم 32 فردًا.

في المقابل، سجل انسحاب المرشح الدكتور عبد الإله ساعاتي عشية ليلة الانتخابات علامة استفهام كبيرة، حيث أكد في تصريحٍ خاص لجريدة "الاقتصادية"- أن انسحابه جاء بعد معرفته التامة بفوز الدكتور المرزوقي منذ الوهلة التي أعلن فيها عن قوائم الناخبين، وقال "اتضحت الصورة لدي أن هناك أسماء موجهة من الأعضاء العاملين لترشيح أحد الأسماء للفوز بالكرسي الرئاسي بنسبة 95%، ما دعاني للانسحاب وعدم الاستمرار".

وأضاف "أشكر كل من وقف معي خلال برنامجي الانتخابي، خصوصًا الأشخاص الذي كان سيصوِّتون ليمشيرًا إلى أنه سيبقى شرفيًّا اتحاديًّا، ولن يبتعد عن أسواره بأي شكلٍ من الأشكال.