EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2009

دافع عن الشماخ وطالب بعودة الزاكي العلاوي يتهم لومير بزرع الفتنة بين أسود الأطلس

تعادل المغرب مع توجو يأزم موقفها في التصفيات

تعادل المغرب مع توجو يأزم موقفها في التصفيات

دافع مصطفى العلاوي -مهاجم فريق الجيش الملكي المغربي- عن زميليه مروان الشماخ مهاجم بوردو الفرنسي ومنير الحمداوي لاعب الكمار الهولندي، بعد الانتقادات التي وجهت لهما مؤخرا، إثر النتائج السيئة للمنتخب، خاصة بعد التعادل الأخير مع توجو في الرباط، وضياع حلم التأهل لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2010 بجنوب إفريقيا.

دافع مصطفى العلاوي -مهاجم فريق الجيش الملكي المغربي- عن زميليه مروان الشماخ مهاجم بوردو الفرنسي ومنير الحمداوي لاعب الكمار الهولندي، بعد الانتقادات التي وجهت لهما مؤخرا، إثر النتائج السيئة للمنتخب، خاصة بعد التعادل الأخير مع توجو في الرباط، وضياع حلم التأهل لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2010 بجنوب إفريقيا.

وقد تعرض الشماخ لحملات إعلامية ضخمة اتهمته بالتهرب من الانضمام لصفوف المنتخب في المباراتين الأخيرتين أمام الكاميرون وتوجو، بينما انتقد البعض المستوى الذي ظهر عليه الحمداوي هداف الدوري الهولندي- في مباراة توجو، خاصة وأنه أضاع ضربة جزاء.

وقال العلاوي في حوار خاص لجريدة "المنتخب" المغربية اليوم الخميس-: "إن الحمداوي لاعب موهوب وفنان ولا يستحق ما لاقاه، لقد وقع تحت الضغط وقدم برهانا على وطنيته بتلبيته الدعوة، وكبار نجوم العالم أضاعوا ضربة الجزاء".

وأضاف: "أما الشماخ فهو صديق ولا أظن أن لاعبا في العالم يدير ظهره لنداء المنتخب ما لم يكن مصابا، ويحس أنه غير جاهز للعطاء، لذلك ألتمس الأعذار لكليهما معا".

وطالب العلاوي بسرعة تلبية المطلب الجماعي للشارع الكروي المغربي بعودة بادو الزاكي لتدريب المنتخب وإقالة الفرنسي روجيه لومير؛ لأن مصلحة المنتخب تقتضي التغيير، مشددا على ضرورة قيام اتحاد الكرة بهذا الأمر في أسرع وقت ممكن لاستعادة أسود الأطلس لمكانتهم من جديد.

ووجه مهاجم الجيش الملكي اتهامات قاسية للمدرب الفرنسي، قائلا: "لقد أهانني لومير وجرحني في الصميم، عندما لم يضمني للمنتخب، رغم أنني هداف الدوري المغربي برصيد 14 هدفا، كما جرح غيري كثيرا، إنه مدرب يتعامل بلا إنسانية مع اللاعبين، ولن أذكركم بما قاله الشماخ أو نبيل درار أو حتى القرقوري".

وتابع العلاوي قائلا: "ما قيمة هدف الدوري المغربي إذا لم يؤهل صاحبه للمنتخب، لن ألبي دعوة هذا المدرب ما دام مشرفا عاما على المنتخب في المستقبل، ما حدث كان مؤلما لي ولكثير من اللاعبين".

وأوضح النجم المغربي أن لومير السبب الأول والأخير في هذا الوضع المتأزم الذي يعيشه المنتخب المغربي، مشيرا إلى أنه يملك جيلا موهوبا من اللاعبين، لكنه أسهم في زرع الفتنة فيما بينهم.

وأشار العلاوي إلى أنه مرتاح جدًّا في صفوف الجيش الملكي؛ لأنه الذي صنع اسمه في تاريخ كرة القدم، لافتا إلى أنه ينتظر العرض المناسب لخوض تجربة الاحتراف في أوروبا.