EN
  • تاريخ النشر: 01 سبتمبر, 2011

بعثة الجزائر سافرت إلى دار السلام العقم الهجومي أكبر مشاكل "الخضر" قبل لقاء تنزانيا

الجزائر وتنزانيا في لقاء الذهاب

الجزائر وتنزانيا في لقاء الذهاب

غادرت بعثة المنتخب الجزائري لكرة القدم صباح الخميس العاصمة الجزائر باتجاه دار السلام استعدادا لملاقاة منتخب تنزانيا يوم السبت ضمن الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مباريات التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2012 .

غادرت بعثة المنتخب الجزائري لكرة القدم صباح الخميس العاصمة الجزائر باتجاه دار السلام استعدادا لملاقاة منتخب تنزانيا يوم السبت ضمن الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مباريات التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2012 .

وضمت البعثة -التي سافرت على متن طائرة خاصة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية- 50 عضوا، بينهم 25 لاعبا، واستعد المنتخب الجزائري لمواجهة مضيفه التنزاني بمعسكر إعدادي استمر خمسة أيام في الجزائر.

وقد اعترف المدير الفني البوسني وحيد حاليلوزيتش في حديثة لجريدة "الخبر" قبل السفر أن مشكلة العقم الهجومي أكبر العقبات التي تواجهه في لقاء تنزانيا، قائلا: "المنتخب الجزائري لا يملك مهاجمين بإمكانهم حل تلك الأزمة في الوقت الحالي، والدليل على ذلك بأن الخط الأمامي لم يسجل كثيرا في المباريات الأخيرة، وعليه أسعى جاهدا لإيجاد الطريقة المثلى أو الخطة المناسبة حتى تسمح لنا بالتسجيل".

وأضاف: "مشكلة العقم الهجومي ليست في المنتخب فقط، لقد شاهدت المباراة التي لعبها مولودية الجزائر أمام الأهلي المصري، قلت لمن شاهد معي اللقاء خلال استراحة ما بين الشوطين إن المولودية لو لعبت عاما بهذا الأسلوب لما سجلت هدفا واحدا، وهذا الأمر ينطبق أيضا على شبيبة القبائل في مباراتها بالكونغو، حيث كانت تهاجم بمهاجم واحد في منطقة الـ18 مترا الخاصة بالمنافس، وهو أمر يستحيل الوصول بموجبه إلى شباك الخصم".

وكشف حاليلوزيتش عن استعداده للهجوم بثلاثة لاعبين أو أربعة إذا تطلب الأمر لتحقيق الفوز على تنزانيا.

وتتذيل الجزائر المجموعة الرابعة برصيد أربع نقاط وهو نفس رصيد تنزانيا التي تتقدم بفارق الأهداف فقط، بينما يتصدر المغرب المجموعة برصيد سبع نقاط متقدما على إفريقيا الوسطى بفارق الأهداف.