EN
  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2009

الجولة الخامسة من بطولة الشرق الأوسط العطية والقاسمي وجها لوجه على لقب رالي ترودوس

صراع قطري إماراتي للفوز برالي ترودوس

صراع قطري إماراتي للفوز برالي ترودوس

تعود عجلة بطولة الشرق الأوسط للراليات 2009 إلى الدوران ابتداء من يوم غد الجمعة بعد توقفٍ دام زهاء ثلاثة أشهر، من خلال استضافة قبرص منافسات رالي ترودوس، الجولة الخامسة من السلسة، برعاية وإشراف الاتحاد الدولي للسيارات "فيا".

تعود عجلة بطولة الشرق الأوسط للراليات 2009 إلى الدوران ابتداء من يوم غد الجمعة بعد توقفٍ دام زهاء ثلاثة أشهر، من خلال استضافة قبرص منافسات رالي ترودوس، الجولة الخامسة من السلسة، برعاية وإشراف الاتحاد الدولي للسيارات "فيا".

ويختلف مشهد بطولة العالم الحالي عما كان عليه في السنوات الماضية؛ خصوصا لناحية الصراع الثنائي بين القطري ناصر العطية والإماراتي الشيخ خالد القاسمي، المنشغلين بالمشاركات الدولية.

ويحتل السعودي يزيد الراجحي (بيجو 207 سوبر 2000) صدارة الترتيب العام برصيد 28 نقطة حصل عليها نتيجة حلوله وصيفا في الجولة الأولى (قطر) ووقوفه على أعلى نقطة من منصة التتويج في الثالثة (سوريا) وحلوله ثالثا في الجولة الرابعة في لبنان حيث حصد نقاط المركز الأول كاملة (10) كون بطل السباق، المحلي روجيه فغالي، ووصيفه مواطنه جيلبير بنوت، غير مقيدين رسميا ضمن بطولة الشرق الأوسط.

أما المركز الثاني في الترتيب العام فيشغله القطري مسفر المري (سوبارو امبريزاوصيف بطل الموسم الماضي، برصيد 21 نقطة جمعها بحلوله رابعا في رالي بلاده ووصيفا في كل من الكويت وسوريا.

أما العطية، المتوج بطلا للشرق الأوسط خمس مرات في النسخ الست الماضية (2003 و2005 و2006 و2007 و2008)، فيحتل المركز الثالث في الترتيب العام بـ20 نقطة جاءت نتاج صعوده إلى أعلى نقطة من منصة التتويج في قطر والكويت العائدة إلى الحظيرة الرسمية للبطولة الإقليمية بعد غيابٍ طويل.

ولم يتبق من عمر البطولة سوى ثلاث جولات مقررة في ترودوس، والأردن (29 إلى 31 أكتوبر/تشرين الأول الحاليودبي (3 إلى 5 ديسمبر/كانون الأول المقبل).

وكانت الجولة السابقة (الرابعة) من السلسلة أقيمت في لبنان (3 إلى 5 يوليو/تموز الماضي) قبل أن تتوقف المنافسات طيلة فصل الصيف وتعود ابتداء من الغد من البوابة القبرصية.

ويلامس تصدر الراجحي الترتيب العام المفاجأة، خصوصا أنه يقود سيارة بيجو، الضيفة الجديدة على البطولة، علما أن المشاركة كانت محصورة -بشكل غير رسمي ولسنوات طويلة- بين سوبارو امبريزا وميتسوبيشي لانسر ايفوليوشن، قبل دخول تويوتا (إس 2000) في موسم 2008.

يذكر أن فريق "كرونوس ريسينج" البلجيكي الشهير قام بتجهيز سيارة الراجحي، مع العلم أنه سبق له تجهيز سيارات عدة مشاركة في بطولة العالم للراليات.

وتعتبر السيارة مجهزة بصورة كاملة للراليات التي تُجرى على طرق رملية وصحراوية، وهي الطرق التي تتميز بها بطولة الشرق الأوسط للراليات، باستثناء رالي لبنان الذي يقام على طرق معبدة.

وكان العطية (سوبارو امبريزا) غاب عن رالي لبنان نظرا لخوضه مع فريق فولكسفاجن العالمي غمار رالي "سيرتويس" البرازيلي، إحدى جولات بطولة العالم للراليات الصحراوية، والذي أنهاه في المركز الثاني خلف زميله الإسباني كارلوس ساينز بطل العالم السباق للراليات.

ومن بيروت، أبدى الراجحي سعادةً غامرةً لانتزاع النقاط العشر، وقال ردا على سؤالٍ حول سعي العطية استعادة صدارة البطولة: "أعتقد أنه لو فاز العطية في مراحل البطولة المتبقية، فإنه لن يحرز اللقب لأن الفارق أصبح كبيرا بيني وبينه (8 نقاط)".

وسيشارك العطية في رالي ترودوس الذي بات يعتبر ماركة مسجلة باسمه كونه توج بطلا للسباق في السنوات الست الماضية، ما ينذر بـ"معركة" حقيقية بين السائقين السعودي والقطري، سيزيدها تشويقا حضور السائق اللبناني الخبير روجيه فغالي (ميتسوبيشي لانس ايفوليوشن 9 ) .

ويتوقع أن يترك القبرصي نيكوس توماس بصمةً على الحدث بعد أن اكتسب خبرة معتبرة نظير مشاركته في بطولة العالم خلال السنة الحالية.

وتقام المراسم الاحتفالية الرسمية للرالي مساء غد في ميدان مدينة جيروسكيبو الواقعة بالقرب من منتجع بافوس عند الشاطئ الغربي لجزيرة قبرص.

ويشتمل اليوم الأول من المنافسات الفعلية (السبت) على ست مراحل خاصة، ومن المقرر أن يقطع السائقون مسافة 316.14 كلم منها 111.84 كلم مراحل خاصة.

أما يوم الأحد فسيكون السائقون مدعوين لخوض غمار 8 مراحل خاصة، مع العلم أن المسافة تصل إلى 383.30كلم منها 139.22 كلم مراحل خاصة.

وكان القائمون على الرالي قرروا تمحور السباق مجددا حول مدينة جيروسكيبو بعد نجاح مسار السباق عند الشاطئ الغربي لقبرص في العام الماضي.